حمل وأطفالصحة

6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها

تأكدي من الصلاحية و احرصي علي استخدامه صباحًا

6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل، فإذا كنت تنتظرين الحمل ولاحظتِ تأخرًا في دورتك الشهرية، فما عليكِ سوي التفكير فورًا في اختبار الحمل المنزلي، ولابد أنكِ تتسائلين عن نصائح طبية وأفضل توقيت لعمل اختبار الحمل.

ولأن الأمر يختلف في حالة إجراء اختبار الحمل بالبول عن إجراء اختبار الحمل بالدم، فتعرفي معنا على الفرق بينهما، ومتى يتم عمل اختبار الحمل والوقت المناسب لعمله بشكل عام.

6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها
6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها

اختبار الحمل المنزلي

هناك عدة طرق واختبارات تستطيع السيدة الحامل اللجوء إليها لمعرفة وجود حمل أم لا  وفق نصائح طبية، ومن أهم تلك الاختبارات الاختبار المنزلي فهو يكشف عن وجود الحمل.

فإذا كانت نتيجته إيجابية ويمكن تأكيد نتيجته عن طريق تحليل الدم أو بواسطة التصوير بجهاز السونار أو عن طريق الكشف على نبضات القلب لدى الجنين.

ويجب أن نعرف إن اختبار الحمل المنزلي تكون نتيجته أكثر دقة بعد اليوم الأول من تأخر نزول الدورة الشهرية، إلا أن هناك بعض الاختبارات يمكن استخدامها في وقت مبكر.

فهناك اختبارات تستخدم قبل موعد نزول الدورة الشهرية بأربعة أيام، ويجب أن تتحقق السيدة من التعليمات المكتوبة على غلاف عبوة الاختبار لتتأكد من الوقت المناسب لإجراء الاختبار بطريقة صحيحة.

وكذلك يجب التنويه إلى أن اختبارات الحمل المنزلية تكون أسهل إذا كانت الدورة الشهرية لدى السيدة منتظمة، ففي هذه الحالة تستطيع السيدة أن تحدد موعد دورتها الشهرية القادمة.

أما إذا كانت الدورة الشهرية لدى السيدة غير منتظمة، فالأفضل أن تنتظر ما لا يقل عن ثلاثة أسابيع بعد شكها أنها قد تكون حاملًا، وبعد مرور هذه المهلة يمكنها أن تجري الاختبار.

وفي العادة يوصي الأطباء السيدات بـ نصائح طبية منها أن يقمن بإجراء اختبارات الحمل المنزلية التي تكشف ما إذا كان هناك هرمون حمل أم لا في الساعات المبكرة من الصباح، ويُفضل أن تجريه السيدة بعد أن تستيقظ من النوم مباشرة، لأن تركيز هرمون الحمل يكون في أعلى معدلاته في هذا التوقيت.

6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها
6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها

نصائح طبية

تعتبر اختبارات الحمل المنزلية المعتمدة على قياس نسبة هرمون الحمل وتركيزه في البول دقيقة بنسبة 99%، ولكن يظل اختبار الحمل القائم على فحص عينة من دم السيدة هو الأكثر دقة وصحة، ويتوقف مدى دقة اختبارات الحمل المنزلية على عدة نصائح طبية وعوامل منها:

  • اتباع السيدات للتعليمات المكتوبة وإرشادات الصيادلة على غلاف عبوة الاختبار المنزلي.
  • دقة وحساسية الاختبار المنزلي نفسه، وموعد التبويض لدى المرأة، ومتى انغرست البويضة المخصبة داخل بطانة الرحم.
  • وقت إجراء الاختبار المنزلي، وهل هذا الوقت قريب من توقيت حدوث الحمل.

نتائج الاختبارات

يجب التنويه إلى أن نتيجة اختبارات الحمل المنزلية لا تخرج عن نتيجة من اثنتين إما إيجابي أو سلبي، ويحب أن تعي المرأة جيدًا ما الذي يعنيه أن تكون النتيجة إيجابية أو سلبية وسوف نوضح ذلك فيما يلي:

  • النتيجة الإيجابية

هذا يعني أن المرأة حامل طالما ظهر خط على شريط الاختبار، سواءً أكان هذا الخط رفيعًا جدًا أو باهت اللون، وإذا كانت نتيجة اختبار الحمل المنزلي إيجابية فيجب أن تتواصل السيدة مع الطبيب لتحصل منه علي المعلومات الصحيحة حول الخطوة التالية التي يجب عليها أن تقوم بها.

ويجب الانتباه هنا إلى أن هناك حالات نادرة تظهر فيها نتيجة إيجابية غير صحيحة، فهي في الحقيقة ليست حامل، إلا أن الاختبار أظهر العكس، فقد يكون سبب ظهور هذه النتيجة هو وجود الدم أو البروتين في البول أو تناول أدوية معينة كالمنومات، وأدوية الخصوبة، ومضادات الصرع.

  • النتيجة السلبية

يتمثل المعنى هنا أن السيدة غير حامل، إلا أن هناك عدة حالات تظهر فيها النتيجة سلبية في الوقت الذي تكون فيه المرأة حامل بالفعل، لكن الاختبار أعطى نتيجة خاطئة ويرجع ذلك إلى الأسباب الآتية:

6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها
6 نصائح طبية لاستخدام اختبار الحمل.. تعرفي عليها
  • قد يكون اختبار الحمل المستخدم منتهي الصلاحية.
  • ربما تكون السيدة تعجلت في عمل الاختبار ولم تنتظر حتى يحين الموعد المناسب لإجراء الاختبار.
  • من المحتمل أن تكون السيدة قد استخدمت اختبار الحمل بشكل خاطئ مما تسبب في ظهور نتيجة خاطئة.
  • تناول السيدة لكميات كبيرة جدًا من السوائل، مما أدى إلى تخفيف عينة البول المستخدمة بشكل كبير.
  • أيضًا هناك عدة أنواع من الأدوية مثل مدرات البول، ومضادات الهيستامين، تناولها يؤدي لظهور نتيجة خاطئة.

ماذا بعد نتيجة الاختبار؟

بالاعتماد على نتيجة تحليل الحمل المنزلي يمكن تحديد الخطوة التي يجب اتخاذها وإرشادات و نصائح طبية من الطبيب المعالج، وذلك على النحو الآتي:

  • مراجعة الطبيب لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية، أو لإجراء فحص للدم في حال الحصول على نتيجة إيجابية، أو نتائج متضاربة لعدة تحاليل منزلية، حيث يساهم ذلك في التأكيد المبكر للحمل والذي بدوره يساهم في بدء الرعاية المبكرة للحامل والجنين.
  • إعادة إجراء التحليل خلال بضعة أيام أو أسبوع في حال الحصول على نتيجة سلبية مع تأخر الدورة الشهرية، وخاصة في حال إجراء التحليل خلال وقت قصير بعد غياب الدورة الشهرية أو قبل غيابها.
  • مراجعة الطبيب في حال الحصول على عدة نتائج سلبية مع تأخر الدورة الشهرية، أو لا زال الشك موجودًا باحتمالية الحمل، ففي حالة عدم وجود الحمل سيتحقق الطبيب من وجود عوامل أو مشاكل صحية أخرى قد تؤدي إلى غياب الدورة الشهرية غير الحمل، كما يجدر الإشار إلي اتباع تعليمات الطبيب للمساعدة على إعادة انتظام الدورة الشهرية.

إرشادات ونصائح  

تساهم بعض الإرشادات والنصائح في زيادة دقة اختبار الحمل المنزلي، وفيما يأتي بيانها:

  • إجراء الاختبار في الصباح الباكر

يتم إجراء اختبار الحمل في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة وفق نصائح طبية مؤكدة؛ إذ يرتفع تركيز هرمون الحمل المعروف بهرمون الغدد التناسلية المشيمائية واختصارًا hCG في البول حينها.

وفي حال إجراء الاختبار خلال النهار فينصح بإجرائه بعد انتظار مدة كافية بين فترات التبول وذلك لتتمكن المثانة من الامتلاء جيدًا قبل التحليل.

  • تجنب شرب الماء قبل إجراء التحليل

وذلك لتجنب تخفيف نسبة الهرمون في البول، مما يصعب الكشف عنها، وبالتالي رفع احتمالية ظهور نتيجة سلبية خاطئة، وهو على النقيض مما يشاع بين بعض النساء حول ضرورة شرب كمية كافية من الماء قبل إجراء التحليل.

  • التأكد من تأثير الأدوية في نتيجة الاختبار

قد تؤثر بعض الأدوية في نتيجة الاختبار مثل أدوية الخصوبة الموصوفة من قِبل الطبيب؛ إذ قد تسبب الحصول على نتيجة إيجابية خاطئة، لذلك يجدر استشارة الطبيب في هذه الحالة، وقد يطلب من المرأة إجراء التحليل في عيادة الطبيب للتأكد من دقة نتيجة التحليل.

  • استخدام جهاز الكشف المنزلي بالطريقة الصحيحة

قد تساهم بعض العوامل في نتيجة الاختبار مثل: عدم الاستخدام الصحيح لجهاز الحمل المنزلي، أو انتهاء صلاحيته، أو تعرض جهاز الاختبار لأشعة الشمس.

وأخيرًا، عزيزتي السيدة الفاضلة يجب أن تعلمين إن اختلاف بعض اختبارات الحمل المنزلية عن بعضها البعض بين إمرأة وأخري، فاستشيري الصيدلي للحصول على اختبار حمل منزلي جيد، واختاري أنسب توقيت لعمله، وفي النهاية عليكِ التأكد تمامًا بعد إجراء اختبار الحمل بالدم الذي لا تخطئ نتيجته.

 

المصادر

clevelandclinic.. Pregnancy Tests

forbes..When To Take A Pregnancy Test

 

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى