حمل وأطفال

طرق وأساليب تساعد على نوم الطفل الرضيع 

نوم الطفل الرضيع 

يجب على جميع الأمهات معرفة معدل النوم الطبيعي للطفل، منذ ولادته إلى أن يلتحق بالمدرسة بل يجب عليها متابعة ذلك خلال فترة المراهقة أيضًا، ولذلك فإن الكثير من الأمهات يتساءلن عن عدد ساعات النوم اللازمة للطفل بناءًا على المرحلة العمرية له، وهل يعاني صغيرها من مشكلة في النوم أم لا، سواء إذا كان الطفل ينام أكثر من اللازم أو أقل من المعدل الطبيعي، ولكن يجب العلم أيضًا بأن الحاجة إلى النوم تختلف من شخص لآخر، ولكن هناك مجموعة من الإرشادات التي تمكنك من معرفة هل طفلك يحصل على عدد ساعات كافية من النوم أم لا، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن معدل ساعات النوم اللازمة لكل مرحلة عمرية.

جدول نوم الرضيع حسب العمر

نوضح إليكي عزيزتي جدول يشتمل على عدد ساعات النوم اللازمة للأطفال بناءً على المرحلة العمرية الخاصة بهم: 

 

المرحلة العمرية للطفل عدد ساعات النوم التي يحتاجها طوال اليوم
حديثي الولادة حوالي 16 إلى 20 ساعة يوميًا.
ستة أسابيع من 15 إلى 16 ساعة يوميًا.
من أربعة أشهر إلى سنة  من 12 إلى 16 ساعة يوميًا.
من سنة إلى سنتين من 11 إلى 14 ساعة يوميًا.
من ثلاث إلى خمس سنوات من 10 إلى 13 ساعة يوميًا.
من ست إلى اثني عشر سنة من 9 إلى 12 ساعة يوميًا.
من ثلاثة عشر إلى ثمانية عشر عامًا  من 8 إلى 10 ساعات يوميًا.

 

 الأطفال من عمر أسبوع إلى شهر

في الغالب ما يكون الأطفال حديثي الولادة بحاجة إلى النوم حوالي خمسة عشر أو ثمانية عشر ساعة يوميًا، ولكن يكون ذلك خلال فترات صغيرة حوالي ساعتين إلى أربع ساعات فقط، وذلك بسبب أن حديثي الولادة لا يمتلكون ساعة بيولوجية داخلية في هذا الوقت، أو حتى إيقاع الساعة البيولوجية، ومن ثم لا تعتمد أنماط النوم الخاصة بهم على ضوء النهار أو دورات الليل، لهذا نجد أن الأطفال ينامون دومًا ليلًا ونهارًا. 

 الأطفال من عمر شهر إلى أربعة أشهر

بمجرد أن يصبح عمر الطفل ستة أسابيع، فإنه يصبح مستقرًا بعض الشيء، وتلاحظ الكثير من الأمهات أن نمط نوم صغيرها أصبح منتظمًا قليلًا، وتصبح فترة النوم أطول قليلًا، حيث تتراوح ما بين أربعة إلى ست ساعات، وخلال فترة الليل تكون منتظمة أكثر، وتلاحظ الأم أن الارتباك الذي كان يحدث بين الليل والنهار قد اختفى تدريجيًا.

 الأطفال من عمر أربعة أشهر إلى عام

إذا اعتبرنا أن النوم خمسة عشر ساعة في هذه الفترة أمرًا مثاليًا، ولكن هناك الكثير من الأطفال الذين يبلغون إحدي عشر شهرًا فقط لا يحصلون إلا على اثني عشر ساعة فقط من النوم، لهذا فإنه ينبغي على الأم أن تضع مجموعة عادات صحية للنوم للطفل أثناء تلك الفترة، لأن الطفل في هذه المرحلة يصبح أكثر اجتماعية، ويكون نمط نومه مشابهًا نمط نوم البالغين بشكل كبير

في الغالب ما يحصل الطفل على ثلاث قيلولات، ولكن عندما يصل عمره إلى ستة أشهر، فإن عدد القيلولات يقل ليصبح اثنتين فقط، وخلال هذه المرحلة أو قبلها يصبح الطفل قادرًا على النوم طوال الليل.

قد يهمك/ مراحل نمو الجنين .. تعرفي علي كل ما يخص جنينك خلال ال 9 أشهر

 الأطفال من عمر سنة إلى ثلاث سنوات

عندما تمر السنة الأولى للطفل، ويصبح عمر ثمانية عشر شهرًا وحتى واحد وعشرون شهرًا، فإنه لا يحصل على القيلولة التي تكون في الصباح، و قيلولة المساء أيضًا، فيكتفي فقط بالنوم خلال فترة النهار مرة واحدة فقط، كما يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين واحد وعشرون شهرًا إلى ستة وثلاثون شهرًا إلى النوم مرة واحدة على الأقل خلال فترة النهار، وتكون هذه القيلولة حوالي ثلاث ساعات أو ثلاث ساعات ونصف.

 الأطفال من عمر ثلاث سنوات إلى ست سنوات

يذهب الكثير من الأشخاص خلال هذه المرحلة العمرية إلى الفراش عند الساعة السابعة أو التاسعة، ويبدأ يومهم من الساعة الثامنة صباحًا، أو الثامنة كحد أقصى، كما كانوا يفعلون في المراحل العمرية السابقة لتلك المرحلة، ويجب على الأم أيضًا العلم أن الطفل عندما يكون عمره ثلاثة أعوام، فإنه ما زال بحاجة إلى الحصول على قيلولة صغيرة، ولكن الكثير من الأطفال لا يحصلون عليها عند بلوغ خمسة أعوام، وكلما زاد عمر الطفل كلما أصبحت القيلولة أصغر.

 الأطفال من عمر سبعة إلى اثني عشر عامًا

نظرًا للأنشطة المدرسية والاجتماعية والعائلية التي تكون مطلوبة من الطفل في هذه المرحلة، فإننا نلاحظ أن الطفل يتأخر موعد نومه تدريجيًا، حيث يذهب الكثير من الأطفال الذين يبلغ عمرهم اثني عشر عامًا إلى الفراش عند الساعة التاسعة مساءً، وعند حساب متوسط عدد ساعات النوم التي يحصلون عليها، نجد أنهم لا يحصلون إلا على تسع ساعات تقريبًا.

 الأطفال من عمر اثني عشر إلى ثمانية عشر عامًا

يطلق على هذه المرحلة العمرية اسم مرحلة المراهقة، وبها تكون احتياجات النوم حيوية لصحة جسم الطفل، تمامًا كما كانت في المراحل العمرية السابقة.

متى ينتظم نوم الرضيع؟

في الغالب أن المواليد الجدد يحصلون على ثمان أو تسع ساعات من النوم يوميًا خلال فترة النهار، ومثلهم خلال فترة الليل، ولكن عند النظر إلى طول مدة المرة الواحدة نجد أنها لا تتجاوز الساعتين فقط، وهذا يجعلك ترغبين في معرفة متى ينتظم نوم الرضيع ؟

نوم الطفل الرضيع / متي ينتظم نوم الرضيع / فيمناستك دوت كوم
نوم الطفل الرضيع / متي ينتظم نوم الرضيع / فيمناستك دوت كوم

الكثير من الأطفال لا يحصلون على ست ساعات من النوم أو ثمان ساعات على دفعة واحدة دون الاستيقاظ إلى بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى، أو عندما يكون وزنهم يتراوح ما بين 5.4 إلى 5.9 كيلو جرام، كما وُجد أن هناك أطفال ينامون بشكل منتظم طوال فترة الليل في عمر ستة أشهر فقط.

ويجب العلم أيضًا بأن نمط الرضاعة من أهم الأمور التي تؤثر على نمط نوم الطفل، سواءًا كان يحصل على رضاعة طبيعية أو صناعية، حيث أن معدل حركة اللبن الطبيعي في أمعاء الطفل تكون أسرع من معدل حركة اللبن الاصطناعي، لهذا إذا كان طفلك يحصل على رضاعة طبيعية فإنه من المحتمل أن يكون أكثر جوعًا.

وأيضًا دورات نوم الأطفال تختلف عنها تمامًا في البالغين، وذلك لأن نوم حركة العين السريعة لدى الأطفال تستغرق وقتًا أقل بكثير، وأيضًا قصر دورات النوم لديهم.

قد يعجبك/ حجم الجنين في الشهر الثامن – تابعي جنينك لحظة بلحظة

طرق تساعد على نوم الطفل الرضيع

إليكي أهم الطرق التي تجعل طفلك يحصل على النوم الصحي الذي يمنحه صحة أفضل فيما يلي: 

 طرق تساعد علي نوم الطفل الرضيع / متي نوم الرضيع / فيمناستك دوت كوم
طرق تساعد علي نوم الطفل الرضيع / متي نوم الرضيع / فيمناستك دوت كوم

 إعداد روتين هادئ قبل النوم

إن هذا الأمر يجعل الطفل على دراية بدخول موعد النوم، ويمكن للأم ذلك عن طريقة قراءة قصة له، أو جعل الطفل يأخذ حمامًا دافئًا، أو السماح له باللعب مع طفل آخر قبل دخول وقت النوم.

 وضع الطفل في سريره مستيقظًا ولكنه نعسًا

هذا الأمر يجعل الطفل قادرًا على ربط السرير بالنوم، كما أنه يمنحه وقتًا للاستقرار أيضًا.

 إعطاء الطفل شيء يحبه قبل النوم

كل ليلةعلى سبيل المثال تغطية الطفل بأكثر بطانية يفضلها، أو إعطائه أكثر لعبة يحب اللعب بها، ولكن يجب على الأم الانتباه إلى أن ذلك الشيء آمنًا على الطفل.

 جعل الطفل ينام بمفرده 

هذا الأمر يساعد الطفل بشكل كبير على جعله ينام مرة أخرى إذا استيقظ من نومه أثناء الليل دون الحاجة إلى مساعدة أي من أفراد أسرته، ولكننا لا ننسى أيضًا أن شعور الدفء والطمأنينة لكلا من الأم وطفلها عندما تقوم الأم باحتضان الصغير.

 تنظيم ساعة الجسم البيولوجية للطفل

إذا كان طفلك يعاني من عدم حصوله على عدد ساعات نوم كافية أو ينام بشكل غير منتظم، فإن الحل الأمثل لذلك هو وضع الطفل في الشمس خلال فترة الصباح، لاستعادة ضبط ساعة الجسم البيولوجية.

 تعليم الطفل الفرق بين الليل والنهار

قد تجد الأم صعوبة بالغة في بداية الأمر، ولكن يجب عليك البدء في ذلك بعد مرور أسبوعين على ولادة الطفل.

قد يعجبك/ ديكور غرف نوم أطفال – نصائح سحرية للحصول على لمسات جميلة

كثرة نوم الطفل الرضيع

إنه من الطبيعي أن يحصل حديثي الولادة على عدد ساعات نوم كثيرة، وتكون هذه الساعات أكثر من ساعات الاستيقاظ بكثير، ولكن يجب على الأم الانتباه ما إذا كان الصغير ينام أكثر من اللازم أم في المعدل الطبيعي، ويرجع ذلك إلى الكثير من الأسباب سوف نتحدث عنها بشيء من التفصيل فيما يلي: 

 طفرة في نمو الطفل الرضيع

إذا أصبح معدل نمو الطفل زائدًا عن الطبيعي، فيؤثر ذلك على سرعة نمو الطفل بشكل كبير.

 إصابة الطفل ببعض المشاكل الصحية

تؤثر المشاكل الصحية المختلفة التي يتعرض لها الطفل على نمط نوم الطفل، وتؤثر أيضًا على التنفس بشكل طبيعي، لهذا فإن الطفل يقوم بتعويض حاجته إلى النوم خلال الأوقات التي يستطيع النوم بشكل جيد فيها.

 حصول الطفل على التطعيمات

التطعيمات تعد أحد الأسباب الرئيسية لزيادة عدد ساعات النوم للطفل، ولكن هذا أمر مؤقت فبعد مرور ثلاثة أيام كحد أقصى يعود معدل نومه طبيعيًا مرة أخرى.

 إصابة الطفل باليرقان

يكون الجلد أصفر اللون عندما يكون الطفل مصابًا باليرقان، كما أن بياض العين أيضًا يكون مائلًا قليلًا إلى اللون الأصفر، وهناك الكثير من العلامات التي تظهر على الطفل نتيجة إصابته باليرقان، منها ما يلي: 

  • بطء معدل النمو.
  • فقدان الوزن.
  • الجفاف.
  • عدم القدرة على تناول الطعام.
  • ملاحظة الأم خمول الطفل.
  • الغضب الشديد والانفعال لأتفه الأسباب.

ويجب على الأم فور ملاحظة تلك الأسباب، الذهاب إلى الطبيب لمعالجة هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن، حتى يتمكن الطفل من الحصول على الغذاء الكافي.

أسباب أخرى لكثرة نوم الرضيع

هناك بعض الحالات النادرة التي يعاني منها الطفل من بعض المشاكل الصحية تؤدي إلى زيادة عدد ساعات النوم، ومنها: 

  • قصور القلب.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

علامات كثرة نوم الرضيع

هناك بعض العلامات التي تتأثر بزيادة عدد ساعات النوم، ومنها ما يأتي: 

 تلون البول باللون الأصفر الداكن

عندما تجد الأم أن لون البول للطفل يبدو أصفر داكن اللون، فيكون ذلك بسبب عدم حصول الطفل على كمية كافية من الماء، ومن المحتمل أيضًا أن يكون ذلك هو السبب في كثرة نوم الطفل.

 ميل الطفل إلى الهدوء 

يصبح الطفل الذي يحصل على عدد ساعات نوم كثيرة أقل عصبية وغضبًا، تمامًا كالطفل الذي لا يحصل على عدد ساعات نوم كافية.

 عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي

الحصول على قدر كافي من النوم يجعل الطفل ينمو بالمعدل الطبيعي، ولكن يجب على الأم أيضًا الاهتمام بالنظام الغذائي اللازم لنمو الطفل، ولكن إذا لاحظت الأم أن الطفل ينام كثيرًا ولكنه لا يحصل على الغذاء الكافي، فيكون هناك أعراض أخرى مثل بطء معدل النمو، وقلة الوزن بشكل كبير.

ملحوظة: عندما تلاحظ الأم أيًا من هذه العلامات، يجب استشارة الطبيب المختص على الفور، حتى يقوم بتحديد السبب في حدوث تلك المشكلة وإيجاد العلاج المناسب لها.

قد يهمك/ تجهيزات الأم والطفل قبل الولادة

أسباب عدم نوم الرضيع 

يختلف نمط نوم البالغين عن نمط نوم الأطفال تمامًا، حيث أن استيقاظ الأطفال من النوم أكثر من مرة خلال الليل أمرًا طبيعيًا، كما أنهم لا يمكنهم النوم وفق الجدول الزمني المحدد لنوم البالغين، ولكن مع مرور الوقت يتغير ذلك النمط ويتم تقييد الطفل بالروتين كلما تقدم في العمر، كما أن أنماط النوم مختلفة من طفل لآخر، وإليكم أهم أسباب عدم نوم الطفل: 

نوم الطفل الرضيع / فيمناستك دوت كوم
نوم الطفل الرضيع / فيمناستك دوت كوم

 عدم القدرة على تنظيم الوقت المخصص للنوم

من المحتمل عدم حصول حديثي الولادة على نوم هادئ ومنتظم، لأنهم خلال تلك الفترة لا يكونون قادرين على تمييز الليل والنهار، فيكون جدول النوم الخاص بهم معكوس في البداية، حيث أنه خلال فترة النهار يكون نوم الطفل جيدًا، أما خلال فترة الليل يصبح الطفل في قمة نشاطه، ولكن هذا أمرًا مؤقتًا فقط على الرغم من كونه مُرهقًا لكلا الوالدين.

وفي هذا الصدد يجب العلم بأن حدوث أي تغيير في الروتين الخاص بنوم الأطفال الأكبر سنًا يؤدي إلى حدوث اضطراب في نمط النوم الخاص بهم، ولذلك يكون النوم لدى أغلب الأطفال في الوقت المعتاد أمرًا صعبًا، وحتى لا تضطر الأم لمواجهة هذه المشكلة يجب عليها الالتزام بروتين ثابت، على سبيل المثال: قراءة قصة قصيرة قبل النوم، الالتزام بوضع الصغير في فراشه كل يوم في نفس الوقت.

 الجوع أو العطش 

من أهم الأسباب التي تجعل الطفل لا يحصل على النوم بشكل كافي هو الشعور بالجوع، ويؤدي ذلك إلى استيقاظه خلال فترة الليل، حتى وإن قامت الأم بإرضاعه قبل النوم ببضعة ساعات فقط، وكما ذكرنا سابقًا أن معدل هضم حليب الأم أسرع من الحليب الصناعي، لذلك فإن الطفل يشعر بالجوع بشكل أسرع، كما أنه من المحتمل أن الطفل لا يتمكن من الحصول على قدر كافي من الحليب خلال رضعة واحدة فقط، وأيضًا العطش المستمر يجعل الطفل لا يقدر على النوم، وإذا قامت الأم بإرضاعه من الممكن أن يخلد للنوم مرة أخرى.

 قلق الانفصال 

قد يكون السبب في عدم نوم الأطفال خلال فترة الليل هو أنهم يتعلقون بآبائهم بشكل كبير، حيث تكون هناك علاقة وثيقة بين الطفل الرضيع ووالديه، ولهذا يكون النوم بالنسبة إليهم أمرًا صعبًا بسبب الخوف الشديد من الإنفصال عنهم، ولهذا فإن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تنصح بضرورة إشراك الطفل والديه في الغرفة وليس السرير، على الأقل لمدة ستة أشهر، وسنة واحدة فقط كحد أقصى، وأيضًا حتى تصبح الرضاعة خلال فترة الليل أسهل، ومن ثم يكتسب الطفل شعورًا بالقرب من والديه، والحد من الخوف بسبب الانفصال لدى الطفل.

 عدم الارتياح

من الممكن أن يستيقظ الطفل الرضيع أكثر من مرة خلال فترة الليل، أو قد لا ينام أصلًا بسبب العديد من الأمور التي تؤثر عليه ولا تمكنه من النوم، على الرغم من بساطة هذه الأمور، ومنها ما يلي: 

  • الإمساك.
  • الغازات.
  • الألم.
  • الحساسية أو الرشح.
  • ارتداء ملابس غير مريحة.
  • بلل الحفاض.
  • البرد الشديد أو درجة حرارة الغرفة أكثر من اللازم.

اقرأي عن/ علامات ذكاء الطفل عمر شهرين| تعرفي على أشهرها

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن نوم الطفل الرضيع، والجدول الذي يوضح ساعات النوم اللازمة لكل مرحلة عمرية، وأسباب النوم الكثير، وعدم النوم أيضًا.

Q&A Is it safe to leave a sleeping baby in a bouncer

How long can my child sit in Bouncer Balance Soft at a time

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى