حمل وأطفال

نقص النمو عند الأطفال – أنواع نقص النمو عند الأطفال وأسباب الإصابة

أسباب نقص النمو عند الأطفال

<

تنمو الأطفال بمعدل طبيعي وفقًا لأعمارهم، وفي بعض الحالات يمروا ببعض من الاضطرابات التي بدورها تؤدي إلى حدوث نقص النمو عند الأطفال.

وفي تلك الحالة يوصي الأطباء بضرورة أخذ المشورة الطبية للتعرف على الأسباب التي أدت إلى حدوث هذا النقص للعمل على حلها بالعلاج المناسب وفقاً لكل حالة.

نقص النمو عند الأطفال

لعل مشكلة نقص النمو من أكثر المشاكل التي يعاني منها أطفال كثيرة في الآونة الأخيرة.

فالبعض يعاني من قصر القامة، والبعض الآخر ينمو ببطء شديد لا يتوافق مع المرحلة العمرية له.

أو ان الطفل فاشل في أن يحصل على الطول المناسب بالإضافة إلى عدم النمو الجسماني الذي يجب أن يكون لأعمار المراهقين.

"<yoastmark

أنواع نقص النمو عند الأطفال

يجب أن يعلم الجميع أن هناك أنواع من نقص النمو الذي منها ما يكون أكثر شيوعًا بين الأطفال، والبعض الآخر قد يكون له علاقة بالعوامل الوراثية :-

تأخر النمو الدستوري

في هذا النوع قد لا يلاحظ الوالدين تأخر نمو لدى طفلهم، لأنه ينمو بشكل ومعدل طبيعي يتوافق مع عمره.

ولكن عظامه لم تنضج بعض بالشكل المطلوب، وفي تلك الحالة للتأكد من أنه يعاني من نقص النمو أم لا يأمر الطبيب بإجراء أشعة إكس للمعصم، والعمل على مقارنته مع أشعة سينية لأطفال آخرين في نفس عمره.

والجانب السيء في هذا النوع أن ليس له أعراض، وأن الأطفال يتأخرون حتى في سن البلوغ.

ويستمرون في النمو حتى الوصول لسن أكبر، ويرجع سبب إصابة الأطفال به هو زواج الأقارب حسب ما صرح الأطباء.

تأخر النمو بسبب العوامل الوراثية

هذا النمو يعرف بأن الأطفال يعانون من نقص النمو بقصر القامة، والتي يتوارثوها من آبائهم.

ولا تظهر مع نقص النمو أي أعراض، ولكن في هذا النوع يمر الأطفال بسن البلوغ في العمر المناسب مثل الأطفال من في أعمارهم بشكل طبيعي.

وفي بعض الحالات يمكن أن يصل الأطفال لطول والديهم بشكل مماثل.

"<yoastmark

أسباب إصابة الأطفال بنقص النمو

يعتبر من أهم الأسئلة التي يعرضها الوالدين على الطبيب في أول زيارة لماذا طفلي يعاني من نقص النمو.

هذه الإجابة قد تنحصر على عدة كلمات في حالة عدم ظهور أعراض إن كان له عوامل وراثية من الوالدين.

أو أن الأطفال يعانون فقط من قصر القامة ولا يظهر لديهم أعراض، ولكن في بعض الحالات يوجد لديها أسباب أخرى :-

  • نقص هرمون النمو إن كان جزئيًا أو كليًا، ففي تلك الحالة لن يحصل الطفل على الهرمون بنسبة كافية تعمل على تعزيز نمو أنسجة الجسم، وبالتالي تظهر عليه أعراض نقص النمو.
  • قصور في هرمون الغدة الدرقية، لأنها هي المسئولة عن إطلاق الهرمونات التي تعمل على تحسين النمو الطبيعي للجسم.
  • وبالتالي إصابة الغدة الدرقية بالخمول يفقد قدرتها على إطلاق تلك الهرمونات التي تساعد في نمو الطفل بشكل طبيعي.
  • إصابة الأطفال بمتلازمة تورنر، وتعتبر تلك المتلازمة التي تعاني منها هي الإناث فقط.
  • ويرجع سبب إصابتهم بنقص النمو بسبب فقدانهم لكروموسوم محدد، وهذه المتلازمة لها علاقة بالعوامل الوراثية.
  • إن كان الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة (متلازمة داون).
  • حدوث مشاكل في نمو العظام يرجع بسبب حدوث خلل في التنسج الهيكلي.
  • فقر الدم المنجلي.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • إصابة الطفل بأحد الأمراض المزمنة مثل أمراض الكلى، والقلب.
  • تناول المرأة بعض الأدوية أثناء فترة الحمل.
  • سوء التغذية الشديد.

"<yoastmark

أعراض تَظهر عند إصابة الأطفال بنقص النمو

  • بالطبع عند مشاهدة الطفل بشكل لا يتوافق مع عمره الحقيقي، أو أنه يبدو بشكل وحجم أصغر عن زملائه بالصف، يمكن أن تعلم الأم أن طفلها يعاني من بعض المشاكل.
  • وفي حالة إن كان أصغر بنسبة كبيرة تصل إلى 95 % ستظهر أعراض أخرى تندرج مع أعراض نقص النمو عند الأطفال .
  • ويجب معرفتها وزيارة الطبيب لأنه يمكن أن يكون له علاقة بالمشاكل الصحية.
  • في حالة إن كان الطفل يعاني من التقزم أو أي شكل من أشكاله، ففي تلك الحالة ستظهر أعراض على الذراعين والرجلين.
  • وسيكون احجامهم غير طبيعية على الإطلاق، وسيكون حجمهم خارج عن النسبة الطبيعية للجذع.
  • الأطفال الذين يعانون من نقص النمو بسبب اضطرابات في هرمون الغدة الدرقية.
  • تظهر لديهم أعراض مختلفة وواضحة مثل الجلد يصبح جافًا، جفاف الشعر، الإصابة بالإمساك، الشعور دومًا بالإرهاق، وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية الخفيفة، الشعور بالبرودة حتى مع القيام بمحاولات أن يصبح دافئًا.
  • أما الأطفال الذين لديهم مشاكل بالمعدة، أو بالأمعاء ويكونوا سببًا في الإصابة بنقص النمو، فيعانون من أعراض أخرى مثل خروج دم مع البراز سواء أكان مع الإسهال، أو الإمساك، مع الشعور بشكل مستمر بالقيء، والغثيان.

اقرأ أيضًا: تسوس الأسنان عند الأطفال – تعرفي علي الاسباب

"<yoastmark

كيف يتم تشخيص نقص النمو عند الأطفال

بعض حالات نقص النمو عند الأطفال لا يصاحبها أعراض يمكن من الطبيب معرفة السبب الرئيسي، وإيجاد حلًا طبقًا للحالة.

ولكن تعتبر زيارة الطبيب هي الخطوة السليمة، حتى يقوم بالتشخيص السليم لمعرفة السبب :-

  • مبدئيًا يبدأ الطبيب بتوجيه عدة أسئلة توضح الصورة الكاملة للطبيب حول الطفل مثل
  • معرفة التاريخ الطبي والمرضي للطفل.
  • سؤال الأم عن طريقة الولادة إن كانت طبيعية أو قيصرية، أو إن كانت واجهتها مشاكل بالولادة، أم لا، وفي حالة وجود مشكلة كيف تم حلها، ومدى تأثر الطفل بها.
  • كيف كان وزن وحجم الطفل عند الولادة.
  • منذ متى بدأت تشعر الأم بأن هناك خطأ ما في طفلها وأنه يعاني من نقص النمو.
  • ثم يبدأ الطبيب بمعرفة ما هي ارتفاع وطول جميع أفراد الأسرة، وما إن كانوا يعانون من تأخر في النمو.
  • يقوم الطبيب بإنشاء رسم بياني يوضح نمو الطفل لمدة ستة أشهر.
  • يسأل الطبيب ما إن شاهدت الأم أعراض أخرى لنقص النمو على طفلها مثل القيء، أو الخمول والكسل، ليعلم إن كانت لها سبب له علاقة بمشكلة صحية.
  • بعد توجيه تلك الأسئلة على الأم ومعرفة الظروف التي نشأ بها الطفل، والتاريخ الوراثي، في تلك الحالة يحدد الطبيب ما هي الإجراءات والفحوصات الطبية التي يجب القيام بها للطفل والتي تكون كالاتي
  • إجراء فحص الأشعة السينية لكلًا من الرسغ والمعصم لمعرفة مدى نمو عظام الطفل.
  • إجراء فحص الدم الكامل لمعرفة ما إن كان يعاني من مشكلة في هرمون النمو.
  • اختبار الدم يوضح للطبيب أيضًا يوضح الأمراض المزمنة التي قد يعاني من الطفل وتؤثر على النمو بشكل سلبي، مثل أمراض الكُلى، والعظام، والمعدة، والجهاز الهضمي، والأمعاء.
  • الكشف عن هرمون النمو للطفل يحتاج لبقاء الطفل بالمشفى لليلة كاملة.
  • لأن هرمون النمو يتم إفرازاه بنسبة كبيرة تصل إلى ثلثي إنتاج هرمون النمو الإجمالي.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد عند الأطفال – إليكي الأسباب والأنواع المختلفة

"<yoastmark

طرق علاج نقص النمو عند الأطفال

تتوقف طريقة إتباع خطة العلاج للأطفال حسب التشخيص الذي توصل له الطبيب.

ولكن في حالة أن السبب وراثي لن يتم خضوع الطفل للعلاج، وأما إن كان لأسباب أخرى مثل :-

1- نقص هرمون النمو:

  • يبدأ الطبيب في صرف حقن تعمل على زيادة نسبة الهرمون.
  • وعادةً يتم أخذها مرتين باليوم مرة صباحًا ومساءً.

2- أما إن كان له علاقة بقصور الغدة الدرقية:

  • ففي تلك الحالة سيأمر الطبيب بمتابعة ومراقبة نشاط الغدة بالتحاليل والفحوصات وتناول العقاقير والأدوية التي تُعالج هذا القصور.

(ملحوظة هامة)

يتوقف نجاح خطة علاج نقص النمو في سرعة استشارة الطبيب، والتي يجب أن تكون في وقت مبكر قبل أن يتم إغلاق صفائح النمو بالنهاية في مرحلة البلوغ، فيُصبح من الصعب علاجه، وسيُصبح نقص في البلوغ أيضًا.

اقرأ أيضًا: أعراض التسنين عند الأطفال – أبرزها الحرارة و الإسهال

المصادر

ويب طب: تأخر النمو الجسدي عند الأطفال: معلومات هامة

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى