رشاقة وريجيم

رجيم الصيام المتقطع – نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع

ماهو الصيام المتقطع؟

<

كثيرًا منا يتبع نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع لما له من فوائد عظيمة للجسم تتمثل في التخلص من نسبة كبيرة من السعرات الحرارية ولكن بأساليب مختلفة يختار كل شخص ما يتناسب معه من هذه الطرق.

حيث يعتبر الصيام المتقطع هو الامتناع عن الأكل والشرب لفترة معينة من أجل تقييد السعرات الحرارية المختزنة في جسم الإنسان.

لذلك فإن أي حمية غذائية تتبع نظام الصيام حتى ولو ليوم واحد في الأسبوع فتعد من أساليب رجيم الصيام المتقطع.

نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع

يُعرف هذا النظام الغذائي بأنه أكثر الأنظمة المتبعة الفعالة والأكثر شيوعًا في إنقاص الوزن والتخلص من الدهون والسعرات الحرارية الزائدة بالجسم.

فهو نظام يعتمد بشكل كلي على مواعيد تناول الطعام بالإضافة إلى التركيز والحرص على أنواع معينة من الأطعمة ذات فائدة أعلى من غيرها.

وعلى الرغم من كم فوائد هذا النظام إلا أنه يعاب عليه في بعض الأمور التي سوف نوضحها في هذا المقال.

رجيم الصيام المتقطع - نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع
نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع

فوائد رجيم الصيام المتقطع

أشارت بعض الدراسات العلمية إلى أن نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع يتميز بالعديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان وصحته العامة.

ونذكر منها ما يلي:

  • التخلص من الوزن الزائد بفاعلية:

حيث يساعد هذا النظام على تقليل مستوى الأنسولين المسئول عن دخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم.

ولكن في حالة عدم تناول الطعام خلال فترة الصيام تنخفض نسبة الجلوكوز وبالتالي يقل معدل الأنسولين بالجسم.

مما يؤدي إلى استخدام مخازن الجلوكوز كطاقة لهذه الخلايا، فيعمل ذلك على خسارة المزيد من الوزن.

  • الحد من الإصابة بالسكري من النوع الثاني:

ولأن هذا النظام يهدف إلى إنقاص الوزن فبالتالي يؤثر على العوامل التي من الممكن أن تؤدي للإصابة بالسكري.

مثل السمنة بكافة مراحلها فهي من أكثر عوامل الإصابة بخطر مرض السكري وخاصة من النوع الثاني.

  • تحسين أداء القلب وعضلته:

حيث أثبتت بعض الدراسات أن من شأن الصيام المتقطع خفض ضغط الدم ومعدلات ضربات القلب.

وخفض نسبة الكولسترول الضار، كل هذا بخلاف الدهون الثلاثية وما ترتبط به من أمراض القلب.

رجيم الصيام المتقطع - نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع
فوائد رجيم الصيام المتقطع
  • تحسين الحالة الدماغية والمزاجية:

تتعدد فوائد الصيام المتقطع بالنسبة للدماغ والحالة العصبية، فالعديد من الدراسات أظهرت مدى ارتباط هذا النظام بما يلي:

تحسين الذاكرة وصحة الدماغ عمومًا.

إمكانية تثبيط الالتهابات في الدماغ المرتبط بالحالة العصبية.

الحد من الاضطرابات والتشوهات العصبية مثل الزهايمر ومرض باركنسون.

  • تقليل نسبة الإصابة بمرض السرطان:

حيث يساعد هذا النظام الغذائي على تأخير ظهور تلك الأورام، كما يقوم بالحد من العوامل المرتبطة بمرض السرطان وغيره.

  • تأخير ظهور علامات الشيخوخة:

حيث يساعد هذا النظام الغذائي على تنشيط الدورة الدموية التي تحافظ على صحة الجسم العامة وبالتالي ظهوره في أحسن حالاته وإبطاء مظاهر تقدم العمر وكبر السن

اقرأ أيضًا: رجيم اللقيمات للمساعدة على التخسيس بدون الحرمان

رجيم الصيام المتقطع - نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع
رجيم الصيام المتقطع

أساليب نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع

كما ذكرنا من قبل أن إتباع هذا النظام الغذائي يكن من خلال عدة أساليب تختلف من فرد لآخر، يمتاز كلًا منها بفاعلية أكيدة، ومن أكثر هذه الأساليب انتشارًا ما يلي:

  • طريقة 8/16: يُقصد بهذه الطريقة صيام الرجال لمدة 16 ساعة يوميًا والنساء من 14-15 ساعة، مع تقييد وقت الطعام من 8-10 ساعات يتم توزيعهم في وجبتين أو ثلاث.
  • طريقة 2:5: هي تقييد تناول الطعام بشكل طبيعي لمدة يومين فقط في الأسبوع حيث يتم تناول ما يتراوح بين 500-600 سعرًا حراريًا فقط، أما عن الخمسة الأيام الأخرى فيمكن تناول الطعام بصورة طبيعية.
  • الصيام يومًا واحدًا في الأسبوع: هو الامتناع نهائيًا عن الطعام الصلب لمدة 24 ساعة (صيام 24 ساعة) لمرة أو مرتين خلال الأسبوع ولكن يمكن تناول المياه والمشروبات الغير محلاة مع مراعاة شرب القهوة لاحتوائها على سعرات حرارية بنسبة عالية.
  • الأسلوب العسكري: تعتمد هذه الطريقة على تناول الوجبات الصغيرة جدًا مثل الفواكه والخضراوات أثناء فترة النهار في خلال ما يقرب من 20 ساعة، ثم تناول وجبة واحدة  دسمة وضخمة أثناء الليل في خلال 4 ساعات فقط، والتي يجب أن تتكون من كافة العناصر الغذائية والكربوهيدرات والبروتينات أي وجبة متكاملة، ويُعاب على هذا الأسلوب أنه لا يعطي الجسم فرصته في الحصول على الكمية الكافية من الألياف الغذائية مما قد يؤدي إلى حدوث بعض المخاطر والأضرار.
  • طريقة تخطي الوجبات: تقوم هذه الطريقة على مدى قدرة الشخص على تخطي تناول وجبة أو وجبتين أثناء يومه في حالة عدم شعوره بالجوع أو ليس لديه وقت كافي لتناول الطعام.
رجيم الصيام المتقطع - نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع
أساليب نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع

أضرار ومحاذير الصيام المتقطع

مثله كأي نظام غذائي جديد يتبعه الجسم، فيحتاج إلى بعض الوقت كي يتأقلم ويتكيف مع مواعيد تناول الطعام الجديدة والكميات المحددة أي جدول الوجبات الجديد، فترى أن أكثر أثر إيجابي شهرة لهذا النظام الغذائي هو الإحساس بالجوع، والضعف حيال الطعام، ولكن أثناء هذا الشعور قد لا يمكن أن تؤدي الدماغ وظائفها بالكفاءة المعتادة حتى تتهيأ للوضع الجديد وتعتاد على أوامره.

يُحذر الأطباء بعض الحالات الطبية الحرجة من إتباع نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع دون استشارتهم خاصة الحالات الآتية:

  • المصابون بالسكري بمختلف مراحله وأنواعه، أيضًا من يعانون من عدم استقرار وانتظام معدل السكر في الدم.
  • الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية لأمراض مزمنة مثل، علاجات القلب والضغط والأوعية الدموية.
  • النساء الحوامل واللاتي ينتظرن حمل والذين يقومون بالرضاعة الطبيعية وأيضًا من تخطوا مرحلة اليأس وهي انقطاع الطمث.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقصًا شديدًا في الوزن.
  • الأشخاص المصابون باضطرابات الأكل.
  • من يعانون من ضغط الدم المنخفض بصورة دائمة.
رجيم الصيام المتقطع - نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع
أضرار ومحاذير الصيام المتقطع

وفي نهاية مقالنا عن نظام غذائي رجيم الصيام المتقطع نكون قد ذكرنا كافة المعلومات التي تتعلق بالصيام المتقطع من أساليب وفوائد وأضرار.

اقرأ أيضًا: رجيم الصيام المتقطع بالتفصيل – اعرفي كل ما يخص رجيم الصيام المتقطع

المصادر

ويب طب: الصيام المتقطع: حمية متعددة الأساليب والفوائد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى