صحة

روماتيزم العضلات والمفاصل – تعرفي علي أعراضه وكيفية علاجه بالأدوية

علامات الإصابة بروماتيزم العضلات والمفاصل

الروماتيزم من الأمراض الشائعة بين الناس وخاصًة كبار السن وعند اكتشاف الإصابة بمرض روماتيزم العضلات منذ بدايته يساعد بقدر كبير في سرعة علاجه والشفاء منه، ولكن تفاصيل المعلومات الكاملة عن المرض لا تزال مجهولة للكثيرين، وبناًء عليه فإننا قمنا بسرد كافة المعلومات عن المرض وأعراضه وكيفية التشخيص وطرق علاجه.

ما هو روماتيزم العضلات ؟

روماتيزم العضلات هو أحد الأمراض التي تصيب المفاصل بالتهاب أو تيبس يصعب معه الحركة بشكل طبيعي.

وهو ما ينتج عنه ألم بسبب نشاط الخلايا الالتهابية والبروتينات التي تكون في الغالب جزءً من جهاز المناعة.
ويتركز النشاط الالتهابي في الأنسجة المحيطة بالمفاصل التي تأثرت بالالتهاب.

وتشكل العوامل الوراثية سبب رئيسي للإصابة بالمرض ويظهر بشكل تدريجي أو مفاجئ بحيث يتعرض المريض لآلام في محيط الكتفين.
كما يمكن أن يشعر بها في منطقة العنق ومنطقة الفخذين بالإضافة إلى منطقة الأرداف.

وهذه الألآم تكون مصحوبة بتيبس أو تصلب في المفاصل والعضلات ويكون كبار السن من تجاوز الخمسين عامًا أكثر عرضه للإصابة بالمرض خاصة النساء، وتزداد احتمالات ظهوره مع التقدم في العمر.

روماتيزم العضلات والمفاصل - تعرفي علي أعراضه وكيفية علاجه بالأدوية
ما هو روماتيزم العضلات ؟

أعراض روماتيزم العضلات

  • ألم وتنميل وتيبس في أحد أو جميع عضلات الجسم.
  • تظهر عادة أعراض المرض في الصباح الباكر أو بعد الاسترخاء والخمول لفترة طويلة.
  • الإحساس بألم شديد في منطقة الكتفين والرقبة.
  • الإحساس بتصلب أو تيبس في منطقة المعصم أو الركبة أو المرفق.
  • ارتفاع خفيف في الحرارة أو التعرض لحمى خفيفة.
  • الشعور الدائم بالإرهاق حتى مع أقل مجهود.
  • الإحساس الدائم بالتعب وبأن الشخص المريض ليس على ما يرام.
  • فقدان الشهية بشكل ملحوظ وعلى غير المعتاد.
  • الإصابة بحالة من فقدان الوزن بدون اتباع أحد الحميات الغذائية.
  • الشعور بالاكتئاب وعدم الرغبة في التواصل مع الناس.
  • الإصابة بالتهاب الشرايين الصدغية وهو التهاب يصيب شرايين العنق والرأس ويتسبب في ألام في الرأس والفك خاصة أثناء مضغ الطعام.
  • قد يتعرض المريض لإصابة في الشرايين العين والدماغ والإهمال بها قد يسبب العمى أو فقدان البصر بطريقة مفاجئة، كما يؤدى ذلك أيضًا للإصابة بالشلل الدماغي.
  • فقر دم وهو من العلامات التي قد تؤثر على نقص المناعة لدى الشخص المصاب وتعرضه بنسبة أكبر للإصابة بالمرض.

تشخيص روماتيزم العضلات

تتشابه أعراض مرض روماتيزم العضلات مع عدد من الأمراض الأخرى التي يشعر فيها المريض بالتهاب وألم في المفاصل.
وعلى الرغم من عدم وجود اختبار محدد يمكن من خلاله تشخيص المرض، إلا أن الاختبارات التحليلية والإشاعات التي يطلبها الطبيب المختص تساعد بشكل كبير في تضييق نقاط تشخيص المرض.

كما أن الفحص السريري والإجابة عن عدد من الأسئلة تكون من وسائل المساعدة الهامة التي يمكن من خلالها تشخيص المرض بكل سهولة.

روماتيزم العضلات والمفاصل - تعرفي علي أعراضه وكيفية علاجه بالأدوية
تشخيص روماتيزم العضلات

يقوم الطبيب المعالج بطلب إجراء اختبار لتحليل الدم وهو تحليل معدل ترسيب كرات الدم الحمراء ESR ومن خلالها يمكن قياس نسبة سرعة استقرار خلايا كرات الدم الحمراء في أنبوب الاختبار.
حيث كلما استقرت الخلايا بطريقة سريعة ارتفعت قيمة معدل الترسيب وهو ما يشير إلى وجود التهاب.
وبما أن هذا الاختبار قد تتشابه نتائجه مع مجموعة من أعراض الأمراض الأخرى فإن الطبيب يطالب بإجراء اختبار خاص بقياس مستوى البروتين C التفاعلي CRP.

حيث تشير ارتفاع نسبته في الدم إلى الإصابة بالتهابات العضلات، بالإضافة إلى القيام بعمل فحص Ultrasound للمناطق المصابة خاصة منطقة الكتفين قد يساعد على تشخيص الحالة.

كما أن فحص مؤشرات التهاب الصدغين وإجراء ما يسمى بـخزعة Biopsy من الشرايين الصدغية يساعد بشكل كبير على تشخيص المرض.

أسباب الإصابة بروماتيزم العضلات

يُعتبر السبب الرئيسي للإصابة بمرض روماتيزم العضلات غير معروف، ولكن أثبتت بعض الدراسات أن كلًا من العوامل الوراثية والتعرض للتغيرات الموسمية والتي تسبب في انتشار أحد الفيروسات في الجو من العوامل الأساسية للإصابة بالمرض.

من أكثر العوامل التي تُساعد على الإصابة بالمرض هي التقدم في العمر وتقليل مناعة الشخص المريض، بالإضافة إلى تعرض النساء بشكل أكبر من الرجال للإصابة به، كما أن الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء خاصًة في دول شمال أوروبا والدول الاسكندنافية هم أكثرعرضة للإصابة، وقد يتعرض الشخص المصاب لمواجهة بعض الصعاب في ممارسة بعض الأنشطة اليومية بشكل طبيعي مثل النهوض من الشرير أو الخروج من السيارة أو الوقوف أو تمشيط الشعر وغيرها، هذا بالإضافة إلى تعرض الأشخاص المصابين بمرض روماتيزم العضلات قد تكون نسبة تعرضهم لمرض الشرايين الطرفين كبيرة مع ملاحظة إمكانية إيجاد علاج لهما و الشفاء منه مع الالتزام بالعلاج والمتابعة.

روماتيزم العضلات والمفاصل - تعرفي علي أعراضه وكيفية علاجه بالأدوية
أسباب الإصابة بروماتيزم العضلات

علاج روماتيزم العضلات

هناك مجموعة من العقاقير العلاجية التي أثبتت كفاءتها في علاج مرض روماتيزم العضلات خاصة العقاقير التي تحتوي على مادة الكولاتيكوستيرويد Corticosteroids، هذا بالإضافة إلى العقاقير التي تحتوي على المادة الفعالة البردينيزون Prednisone، والتي تحتوي الجرعة الدوائية فيها على ما يقارب من 15-20 ملغم يوميًا حيث يساعد ذلك بشكل كبير في تحسين حالة المريض بطريقة أسرع في غضون يومين أو ثلاثة، وإذا استدعى الأمر قد تصل مدة العلاج إلى ما يقرب العام وفقًا لحالة المريض وتشخيص الطبيب المعالج.

والجدير بالذكر أن الأدوية التي تحتوى على مضادات الالتهابات غير الستيرويدية مثل الآيبوبروفين تكون غير فعالة بشكل كبير خاصة في مرحلة العلاج الأولى، ويمكن وصفها للمريض مع مجموعة عقاقير تحتوى على المادة الفعالة الكورتيكوستيرويد، هذا ويقوم الطبيب المعالج بتشجيع المريض على ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة بشكل تدريجي مع تناول الوجبات الصحية والتي تعمل على زيادة مناعة المريض وبناء العضلات، خاصة الأنظمة التي تحتوى على الخضروات والفواكه واللحوم والحبوب الكاملة، كما يُنصح باجتناب الأطعمة الدسمة والملح والسكريات المكررة.

اقرأ أيضًا: روماتيزم العظام – كل ما تريدين معرفته عن روماتيزم العظام

الآثار الجانبية لعلاج مرض روماتيزم العضلات

تناول الأدوية والعقاقير الدوائية المختلفة قد يحتوي على بعض الأثار الجانبية على المرضى، وفي العموم فإن العقاقير الموصوفة لعلاج مرض روماتيزم العضلات كانت ضعيفة، وعلى الرغم من ذلك يجب احتساب نسب الإصابة بكل دقيق لوصف العلاج الدقيق، وتعتبر أكثر الآثار الملحوظة هي:

  • ارتفاع في الشهية والتي تؤدي إلى زيادة الوزن.
  • حدوث خلل في السكر وتوازنه لمرضى السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • هشاشة العظام بنسبة أكبر.
روماتيزم العضلات والمفاصل - تعرفي علي أعراضه وكيفية علاجه بالأدوية
علاج روماتيزم العضلات

نصائح وارشادات هامة لمرضى روماتيزم العضلات

عند اتباع الجرعات العلاجية بشكل دقيق يقوم الطبيب بتخفيض الجرعة للمادة الفعالة البريدينيزون بشكل تدريجي.

وذلك خلال مدة تتجاوزعدة أيام قليلة وذلك حتى لا يصاب المريض بأحد المضاعفات الفجائية بسبب توقف العلاج بالجسم.

هذا بالإضافة إلى الحرص من الطبيب على متابعة ومراقبة العلامات الخاصة بالألم العضلات الروماتيزم.

بحيث عند الشعور بتكرار الألم مرة أخرى يتم وصف الجرعة العلاجية مرة أخرى بطريقة مؤقتة.
وتتراوح المدة الفعلية للعلاج بين سنتين إلى أربع سنوات وفقًا لحالة المريض وتكرار الألم.

تجاهل المرض والتعايش مع الإصابة قد يُسبب الكثير من المضاعفات والأخطار على صحة المريض، ويجب على مريض روماتيزم العضلات عند التحقق من أعراض المرض وتشخيصه متابعة الطبيب المعالج بشكل منتظم حتى يتمكن من وصف العلاج المناسب والتماثل للشفاء في أسرع وقت.

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات التي تخص علاج مرضى روماتيزم العضلات وطرق العلاج وأهم الأعراض.

اقرأ أيضًا: أعراض روماتيزم الأعصاب – تعرفي على أشهرها وطرق العلاج

المصادر:

ويب طب: ألم العضلات الروماتزمي Polymyalgia rheumatica

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى