رشاقة وريجيم

كيفية حرق دهون البطن – أطعمة تساعد في حرق الدهون

كيفية حرق دهون البطن – أطعمة تساعد في حرق الدهون، بغض النظر عن عمرك، ربما تريد أن تكون معدتك مسطحة، خاصة إذا كنت تفكر في رحلة الشاطئ المذهلة في الصيف المقبل.

كيفية حرق دهون البطن – أطعمة تساعد في حرق الدهون

تحتوي الأنظمة الغذائية الحديثة على دهون أكثر مما تعتقد، لكنها ذات نوعية سيئة، مما لا يجعلك تشعرين بالراحة، هم أيضًا ليس لديهم الكثير من النتائج، ربما حاولت استخدام بعض منتجات إنقاص الوزن التي لم تفعل شيئًا. لذا، إذا كنت تريدين حقًا محاربة دهون البطن، فقومي بإلقاء نظرة على الأطعمة التالية.

ماذا تفعل الدهون؟

صحيح أن الدهون تعتبر “الشرير”، هذا لأنه إذا تناولت النوع السيئ من الدهون، فقد تعانين من الكوليسترول أو السمنة، وكذلك مشاكل القلب والأوعية الدموية.

ومع ذلك، يجب أن تعلمي أن الدهون هي ما يسمح للجسم بتخزين الطاقة، ولهذا السبب لا يجب إزالتها تمامًا من نظامك الغذائي. إذا لم تقومي بذلك، فلن يضطر جسمك إلى تحويل الجلوكوز إلى دهون. هذا يحمي أعضاء الجسم من الصدمات ويحافظ على درجة حرارة الجسم.

يقولون أيضًا أن الدهون هي درع للشرايين عندما لا تحصلين على ما يكفي من فيتامين ج لأنك لا تنتجين ما يكفي من الكولاجين.

قد يكون لديك مشكلة في الوزن أو الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض مثل مرض السكري. من المهم أن تستهلك الدهون “الجيدة” لتكونبي في مزاج جيد، ولديك ثقة عالية بالنفسك وتترك الاكتئاب وراءك. محاربة دهون البطن السيئة وزيادة النوع المفيد. يجب أيضًا اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة يوميًا.

كيفية حرق دهون البطن
كيفية حرق دهون البطن

حرق دهون البطن – أطعمة تساعد في حرق الدهون

زيت الزيتون

زيت الزيتون هو أفضل أنواع الزيوت الموجودة، وخاصة زيت الزيتون البكر الممتاز والمعصور على البارد، والذي يتميز بجودة أعلى. يحتوي على دهون غير مشبعة، وهو أمر مفيد للجسم. إنه أيضًا مصدر كبير للعناصر الغذائية عندما يكون لديك نظام غذائي يحد من الدهون.

يمتص زيت الزيتون العناصر الغذائية ويصنع الهرمونات ويقلل الكوليسترول. تذكري عدم استخدامه للطبخ لأنه يمكن أن يغير تركيبته.

زيت الزيتون
زيت الزيتون

اللوز

تحتوي هذه المكسرات على الكثير من البروتينات والألياف والكالسيوم. هم أيضا مصدر للطاقة الأساسية لجسمك. ينصح باللوز للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا أو نباتيًا ولمن يمارسون الكثير من الرياضات.

فهي تساعد على تنشيط عملية التمثيل الغذائي والتحكم في مستويات السكر في الدم. إنها توفر جرعة جيدة من أوميغا 3 وتحميك من الأمراض المرتبطة بالسمنة. يمكنك تناولها بمفردها، على حلويات خفيفة، أو كحليب (حليب اللوز).

دقيق الشوفان

من المهم أن يكون هذا في نظامك الغذائي لفقدان الوزن لأنه سيساعدك على الشعور بالرضا. إنه غني بالبروتينات والألياف، لذلك يجب تناوله في وجبة الإفطار.

يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول وتنقية الدم لاحتوائه على مواد تغلف السموم والدهون للتخلص منها من الجسم. يمكنك استخدامه لتغليف اللحوم أو الخضار أيضًا.

دقيق الشوفان
دقيق الشوفان

البروكلي

من الرائع إضافة البروكلي إلى نظام غذائي لخسارة الوزن لأنه مفيد لأنابيب الشعب الهوائية ويحتوي على الألياف وفيتامين ج والكالسيوم. كل هذه العناصر الغذائية تجعل الأمعاء تمتص كميات أقل من الدهون ولا تتراكم في الشرايين. كما أنها تحسن وظائف الجهاز الهضمي.

البروكلي منخفض السعرات الحرارية ويقوي جهاز المناعة. يمكنك تناوله بمفرده أو في السلطات أو على البخار أو في المعكرونة.

الفراولة

يحتوي هذا التوت الأحمر اللذيذ على الكثير من الماء والألياف، مما يجعله أفضل من الفواكه الأخرى. من أجل هضمها، يجب أن ينتج جسمك طاقة أكثر من كمية السعرات الحرارية التي يمتلكها.

تعمل الفراولة أيضًا على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم مستويات الصوديوم. تحتوي على مركبات الفلافونويد والأنثوسيانين، والتي تمنع امتصاص السكر والدهون.

فراولة
فراولة

السمك السالمون

السلمون هو أحد أكثر المصادر الموصى بها للحصول على أحماض أوميغا 3. يحتوي على البروتين ويستخدمه جسمك لتكوين الكوليسترول “الجيد” والهرمونات والصفراء.

يوفر السلمون الكثير من فيتامين (د) ويحافظ على صحة الجهاز العصبي، وينشط عملية التمثيل الغذائي، ويساعد على حرق الدهون الزائدة في البطن.  لا تسمح لها الأحماض الدهنية بتخزين الدهون، لذلك فهي قدم رائعة إذا كنت تريد حقًا محاربة دهون البطن.

إذا كنت تأكلين سمك السلمون من “مزرعة”، فهو لا يحتوي على الرصاص أو الديوكسينات، وهي معادن سمكية توجد في الماء.

شاي أخضر

يُعرف الشاي الأخضر بأنه مشروب ممتاز لمحاربة دهون البطن. أي نوع من الشاي له تأثير إيجابي على الهضم لأنه يوفر الماء ودرجة الحرارة. إذا كنت تشربه بعد الغداء أو العشاء، فسوف تساعد الطعام على المرور عبر الأمعاء بشكل أفضل بينما تذوب الدهون والكربوهيدرات.

يساعد في امتصاص العناصر الغذائية ويزيد من درجة حرارة الجسم مما يساعد على تقليل السعرات الحرارية. يحفز الشاي الأخضر الجسم عن طريق المساعدة في خفض ضغط الدم وتنظيم مستويات الجلوكوز ومحاربة الجذور الحرة. كما أنه يساعد في امتصاص الكالسيوم في العظام.

شاي أخضر
شاي أخضر

كما يحتوي على مضادات الأكسدة التي تسمى كاتشين وكذلك مادة البوليفينول التي تتحكم في الهرمونات أثناء الإجهاد. الشاي الأخضر، تمامًا مثل النبيذ الأحمر، يقلل من تحويل الجلوكوز إلى دهون، وهو ما يتعين على الجسم القيام به لتخزين الطاقة. يمكنك أيضًا شربه على الإفطار أو كوجبة خفيفة. لا ينصح بأكثر من ثلاثة أكواب في اليوم.

 

من المصادر: موضوع

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى