حمل وأطفال

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج – وماهي أهم أسباب عدم انتظامها؟

طرق تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج

عند اقتراب موعد الزفاف، تبدأ الفتيات في تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج؛ حيث تعاني العديد من النساء من مشكلة اضطراب الدورة الشهرية وخاصة في السنوات القليلة الأولى بعد البلوغ.

وفي الحقيقة فإن الفترة الفاصلة بين كل دورة شهرية والتي تليها تختلف من امرأة إلى أخرى، ويمكن القول إن المرأة تواجه مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية إذا كانت المدة الفاصلة بين كل دورة والتي تليها مختلفة من شهر إلى آخر.

كذلك، إذا كانت كمية الدم خلال نزف الدورة الشهرية أقل أو أكثر من المعتاد، أو إذا كان عدد أيام الدورة مختلفا من شهر إلى آخر، وسنعرض في هذا الموضوع تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج.

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج - وماهي أهم أسباب عدم انتظامها؟
تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج

نجد العديد من الحالات التي لا تتطلب تقديم علاج لاضطراب الدورة الشهرية وخاصة عند الفتيات في مرحلة البلوغ، والنساء في فترة ما قبل سن اليأس.

وبشكل عام فإن تنظيم الدورة الشهرية يعتمد على السبب الذي أدى إلى اضطرابها.

وفيما يلي بيان لبعض الطرق المتبعة في تنظيم الدورة الشهرية:

– تغيير وسيلة تنظيم النسل

إذا كان السبب وراء اضطراب موعد الدورة الشهرية هو استخدام وسيلة معينة لمنع الحمل، وفي حال استمرار الاضطراب لعدة أشهر.

فهنا يجدر التوجه إلى الطبيب لتغيير الوسيلة المستخدمة في تنظيم الحمل،

– السيطرة على مشاكل الغدة الدرقية

إذا كان سبب اضطراب الدورة الشهرية هو المعاناة من مشاكل الغدة الدرقية.

فيمكن تنظيم الدورة الشهرية من خلال علاج مشكلة الغدة باستخدام عدد من العلاجات المختلفة، كالأدوية، أو العلاج باليود المشع، أو الجراحة بحسب ما يراه الطبيب مناسبًا.

– تقليل الوزن

إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة السمنة أو متلازمة تكيس المبايض.

فإن تقليل الوزن هو أحد الحلول في هذه الحالة، إذ إن ذلك يسمح بإنتاج كميات أقل من الإنسولين.

وهذا بحد ذاته يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون وبالتالي يحسن من فرص حدوث الإباضة.

وهذا بدوره يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.

– العلاج النفسي

إذا كانت المرأة تعاني من الإجهاد العاطف، أو فقدان الوزن بشكل مفاجئ، أو اضطرابات الأكل وكان ذلك سببًا في حدوث اضطرابات الدورة.

فإن العلاج يكون عن طريق الاستعانة بتقنيات الاسترخاء، والتعامل مع الضغوط.

إضافة إلى التحدث مع الطبيب المعالج لتوضيح الظروف التي تعاني منها المرأة وتؤثر في الدورة لديها.

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج - وماهي أهم أسباب عدم انتظامها؟
تنظيم الدورة الشهرية بالأدوية

– الأدوية

توجد مجموعة من الأدوية التي تساعد على تنظيم الدورة الشهرية، نذكر منها ما يلي:

دواء ميتفورمين :

  • ويصنف هذه الدواء ضمن الأدوية التي توصف لمرضى السكري من النوع الثاني.
  • حيث يقوم هذا الدواء على تنظيم مستويات الإنسولين في الدم.
  • مما يساعد على تنظيم الإباضة والدورة الشهرية.

حبوب منع الحمل:

  • يمكن تناول جرعة منخفضة من حبوب منع الحمل التي تحتوي في تركيبتها على هرموني الإستروجين والبروجسترون.
  • إذ إن ذلك يساعد على تقليل إنتاج هرمون الأندروجين والسيطرة على النّزيف غير الطبيعي.
  • وكبديل لذلك قد يصف الطبيب البروجسترون لمدة 10 إلى 14 يومًا من كل شهر وذلك لتنظيم الدورة.

الجراحة:

  • قد يكون سبب حدوث اضطرابات الدّورة الشهرية وجود ندوب، أو مشاكل في الرحم، أو في قناتي فالوب.
  • ويكون الحل في هذه الحالة إخضاع المرأة للعملية الجراحية لحل هذه المشكلة.

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج وأسباب عدم انتظامها

يعزى عدم انتظام الدورة الشهرية إلى العديد من العوامل والأسباب، نذكر منها ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.
  • الضغوط النفسية المزمنة والقلق.
  • و الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض. و ضعف الوزن.
  • أو زيادة الوزن الشديدة.
  • و التقدم في العمر والاقتراب من سن اليأس.
  • اتباع نظام غذائي قاسي.
  • أو الإصابة باضطراب الأكل،
  • استخدام وسائل تنظيم النسل؛ بما في ذلك حبوب منع الحمل، واللّولب الرحمي.
  • الإصابة بالأمراض؛ بما في ذلك أمراض الغدة الدرقية، أو مرض السكري، أو الأورام الليفية، أو الأمراض المنقولة جنسيا، أو بطانة الرحم المهاجرة.

اقرأ أيضًا: الام الدورة الشهرية الشديدة – ما هى اسبابها واهم طرق العلاج؟

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج - وماهي أهم أسباب عدم انتظامها؟
تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج وأسباب عدم انتظامها

مشاكل الدورة الشهرية

هناك العديد من المشاكل المتعلقة بالدورة الشهرية والتي قد تصيب المرأة، ومنها ما يلي:

– عسر الطمث

تعاني العديد من الفتيات من الألم والانقباضات الشديدة في فترة الدورة الشهرية، وفي الحقيقة فإن حدوث هذه الحالة لدى الفتيات الشابات لا يدل على وجود أمراض خطيرة في معظم الحالات، أما بالنسبة للنساء الأكبرسنًا فإن ذلك قد يدل في بعض الحالات على وجود أورام ليفية رحمية، أو الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، ويمكن التخفيف من الألم المصاحب لعسر الطمث من خلال تناول المسكنات؛ ومنها النابروكسين، والآيبوبروفين، والكيتوبروفين،

– انقطاع الحيض

يطلق مصطلح انقطاع الحيض على الحالات التي يتأخر فيها بدء الدورة الشهريّة لدى الفتيات اللاتي بلغن من العمر 15 عامًا، أو النساء اللاتي لم تحدث لديهن الدورة الشهرية لمدة 90 يومًا على التوالي.

يرجع ذلك إلى عدة أسباب؛ منها الحمل، أو الرضاعة، أو الزيادة في الوزن.

– النزيف الرحمي غير الطبيعي

تتضمن هذه الحالة حدوث النزيف في الفترة ما بين الدورتين، أو بعد ممارسة العلاقة الجنسية، أو حدوث النزيف الذي يكون أشدّ، أو لفترة أطول من المعتاد، أو النزيف بعد انقطاع الطمث.

اقرأ أيضًا: تنظيم الدورة الشهرية للبنات – أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

علاج تأخر الدورة الشهرية

تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج - وماهي أهم أسباب عدم انتظامها؟
علاج تأخر الدورة الشهرية

عرضنا تنظيم الدورة الشهرية قبل الزواج، تحتاج الفتيات اللواتي يعانين من تأخر الدورة الشهرية إلى علاج في حال كان ذلك يسبب لهن مشاكل صحية، أو في حال كان تأخر الدورة الشهرية ناجمًا عن وجود بعض الأمراض والاضطرابات الجسدية، وفي الحقيقة يعتمد الخيار العلاجي لحالات تأخر الدوة الشهرية على السبب المؤدي،

على سبيل المثال، إذا كان السبب في تأخر الدورة الشهرية هو الإصابة بقصور الغدة الدرقية، ينصح الأطباء بتناول هرمونات الدرقية.

وفي حال كانت الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؛ هي السبب وراء تأخر الدورة الشهرية فينصح الأطباء بتناول أدوية موانع الحمل الفموية؛ أو هرمونات أخرى لتحفيز الدورة الشهرية وإعادة التوازن الهرموني لجسد الفتاة.

العلاج باستخدام العلاج الهرموني

ينتج عدم انتظام الدورة الشهرية عادةً عن خلل في مستويات بعض الهرمونات في الجسم دون وجود مشكلات صحية، وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بالعلاج الهرموني ، بالأخص للفتيات اللواتي يعانين من تأخر الدورة الشهرية ويرغبن بالحمل.

وفيما يأتي بيان بعض أنواع العلاج الهرموني المستخدم في علاج تأخر الدورة الشهرية عند البنات:

– حبوب منع الحمل الفموية

والتي تحتوي على هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون ، حيث تساعد هذه الأدوية على تنظيم الدورة الشهرية،

دواء بروجستين :

وهو دواء هرموني يساعد على تحفيز حدوث الدورة الشهرية عن البنات،

وفيما يأتي بيان أهم التغييرات التي يمكن أن تحسن نمط الحياة، وتساعد على عودة الدورة الشهرية للوضع الطبيعي:

– ممارسة التمارين الرياضية

حيث ينصح بممارسة الرياضة باعتدال، لأن المبالغة بممارسة الرياضة تؤثر في انتظام الدورة الشهرية أيضًا،

– المحافظة على وزن الجسم الصحي

حيث إن فقدان الوزن المفاجئ يؤثر في انتظام الدورة الشهرية، كما أن زيادة الوزن تجعل عملية التبويض صعبة جدًا، وبالتالي تؤثر في انتظام الدورة الشهرية أيضًا، لذلك ينبغي التأكيد على ضرورة المحافظة على وزن مثالي صحي؛ لتجنب حدوث مشاكل عدم انتظام الدورة الشهرية، إدارة التوتر؛ إذ إن تعلم طرق التحكم والسيطرة على التوتر يساعد على اكتساب نمط حياة أكثر صحة.

اقرأ أيضًا: أعراض الدورة الشهرية – تعرفي علي التغيرات الجسدية والنفسية

المصادر

ويب طب: طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى