رشاقة وريجيم

تمارين كيجل للحامل – إذا كنت حامل إليك هذه التمارين الهامة

أهم تمارين كيجل للحامل

تمارين كيجل للحامل من التمارين الرياضية التي تبحث عنها الكثير من النساء نظرًا لما تسمعه الكثير منهن عن فوائد هذه التمارين أثناء فترة الحمل وبعدها.

فهل ممارسة تمارين كيجل أثناء الحمل آمنة وليست لها أي أضرار على الأم والجنين؟ ومتى يمكن ممارسة تمارين كيجل بالنسبة للحامل؟ هذا ما سنتعرف عليه سويًا فهيا بنا نبدأ رحلتنا سريعًا.

تمارين كيجل للحامل

تمارين كيجل للحامل من التمارين الرياضية التي أثبتت قدرتها الكبيرة على تعزيز صحة الحامل وتسهيل عملية الولادة بشكل كبير.

فعلى الرغم من بساطة هذا التمرين إلا أنه يعمل على تقوية العديد من العضلات الموجودة داخل الجسم، والتي تفيد الحامل كثيرا.

فهي تعمل على تقوية عضلات الحوض والمهبل والمثانة، وكذلك تساعد على الوقاية من العديد من الأعراض التي تجدها الحامل وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

وهناك العديد من الفوائد التي تعود عليك عزيزتي من وراء ممارسة تمارين كيجل أثناء فترة الحمل، ولعل من أبرز هذه الفوائد:-

اقرأ أيضًا: فوائد تمارين كيجل – لتقوية عضلات أسفل الحوض الخارجية والداخلية

الحماية من سلس البول

يحدث سلس البول لدى الحوامل نتيجة ضغط وزن الجنين على منطقة المثانة مما يسبب خروج بعض قطرات البول دون إرادة من المرأة أثناء القيام بالأعمال المنزلية.

ويحدث هذا نتيجة الارتخاء الكبير الذي يحدث في عضلات المثانة، مما يمنع المرأة من القدرة على التحكم في عضلات المثانة.

ويمكن أن تلاحظ الحامل سلس البول بكل سهولة في الأشهر الأخيرة من الحمل حيث يزداد وزن الجنين بصورة واضحة.

وقد تعاني بعض النساء من سلس البول حتى بعد الولادة.

وتعمل تمارين كيجل على تقوية عضلات المثانة بشكل كبير مما يساعدك على التحكم في عملية التبول والوقاية من سلس البول.

تمارين كيجل للحامل - إذا كنت حامل إليك هذه التمارين الهامة
الحماية من سلس البول

تمارين كيجل والإمساك

من الأعراض الشائعة التي تعاني منها العديد من النساء أثناء فترة الحمل الإمساك والذي يحدث نتيجة زيادة إفراز هرمون البروجيسترون والذي يسبب ارتخاء كبير في عضلات الجسم، وتساعد هذه التمارين على تقوية هذه العضلات مما يساعدك على التخلص من الإمساك أثناء فترة الحمل.

تقوية عضلات المستقيم

من ضمن الفوائد المهمة التي تحصل عليها الحامل من وراء المداومة على ممارسة تمارين كيجل، فمع تقوية عضلات المستقيم نجد أن سلس البراز قد اختفي تمامًا.

فالعديد من الحوامل يفقدن القدرة على التحكم بالبراز أثناء فترة الحمل نتيجة ضعف عضلات المستقيم، مما يسبب خروج بعض البراز قبل التمكن من الوصول إلى الحمام.

تمارين كيجل للحامل - إذا كنت حامل إليك هذه التمارين الهامة
تقوية عضلات المستقيم

تمارين كيجل للحامل في الشهر التاسع

تمارين كيجل للحامل في الشهر التاسع من التمارين المفيدة جدًا والتي تعمل على تسهيل الولادة بشكل كبير وخاصة إذا كانت الولادة طبيعية.

فتمارين كيجل تعمل على تقوية عضلات الحوض والتحكم بها بشكل كبير مما يمنحك القدرة على التحكم بها أثناء الولادة ودفع
الجنين إلى الخارج بكل سهولة، والوقاية من تهتكات المهبل التي تحدث لبعض النساء في حالة الولادة الطبيعية.

اقرأ أيضًا: تمارين كيجل للنساء – إليكي فوائد التمرين للجسم ولتضيق المهبل

كما أن هذه التمارين تعمل على علاج اتساع المهبل بصورة فعالة، مما يسمح لك بممارسة العلاقة الحميمة والاستمتاع بها طوال فترة الحمل وخاصة في الشهر الأخير وبعد الولادة.

ولكي تتمكنين عزيزتي من الاستمتاع بكل هذه الفوائد لابد أن تتعرفي على الطريقة الصحيحة لممارسة هذه التمارين، والتي
يمكنك أن تقومي بها في العديد من الخطوات، وتتمثل هذه الخطوات في:

تحديد عضلات الحوض

وهي الخطوة الأولى في ممارسة التمارين وتعتبر الخطوة الأهم على الإطلاق ويمكنك تحديد عضلات الحوض بالعديد من الطرق.

ولعل من أبرز هذه الطرق هي القيام بشد عضلات الحوض وكأنك تحاولين منع نفسك من التبول.

وكذلك يمكنك أن تقومي بإدخال أصبعك بداخل المهبل والبدء بالتعرف على هذه العضلات عن طريق اللمس والضغط على هذه العضلات.

ممارسة التمرين

ويمكنك أن تمارسي التمرين بالعديد من الطرق حتى تحصلي على أكبر استفادة ممكنة ومن ضمن هذه الطرق:

الضغط القصير

يتم ذلك عن طريق الجلوس أو الاستلقاء أيًا كانت الوضعية المريحة بالنسبة لك مع القيام بالمباعدة بين الركبتين قليلاً.

بعد ذلك عليك أن تقومي بشد عضلات المؤخرة وكأنك تحاولين أن تمنعي خروج الغازات من جسمك.

وبعدها قومي بشد عضلات المثانة بنفس الطريقة التي تحاولين بها خروج البول من الجسم.

واستمري بالشدة لمدة قصيرة جدًا لا تتجاوز الثانيتين.

وقومي بتكرار الأمر مع مراعاة أن لا تقومي بكتمان النفس أثناء شد العضلات والضغط.

اقرأ أيضًا: تمارين كيجل لرفع الرحم – تعرفي على تمارين رفع الرحم

الضغط الطويل

وهو بنفس طريقة التمرين السابقة ولكن في هذه المرة قومي بشد العضلات لمدة 4 ثواني.

ويمكنك أن تمارسي تمارين كيجل ثلاث مرات في اليوم أثناء فترة الحمل.

وعندما تعتادين تمامًا على التمرين يمكنك أن تزيدي مدة الشد لتصل إلى 10 ثواني.

مع مراعاة أن يتم إفراغ المثانة تماما أثناء قيامك بتأدية التمرين حتى لا تحدث العديد من المشاكل الصحية لعل من أبرزها التهابات البول.

تمارين كيجل للحامل - إذا كنت حامل إليك هذه التمارين الهامة
تحديد عضلات الحوض

تمارين كيجل للحامل في الشهور الأولى

تمارين كيجل للحامل في الشهور الأولى هل هي من التمارين الرياضية الآمنة التي يمكنك ممارستها بدون أن تحدث لك أو لجنينك أية أضرار؟

يرى الأطباء المختصون أن ممارسة التمارين الرياضية في فترات الحمل الأولى قد يكون لها بعض الآثار السلبية.

ولذلك من الأفضل عدم ممارسة أي تمرين قبل استشارة الطبيب المختص لتحديد مدى فائدة التمرين من ضرره.

ويرى الأطباء المتخصصون أن أفضل وقت لممارسة تمارين كيجل هو بداية من الشهر السادس من الحمل، لتجنب أي مخاطر من الممكن أن تحدث في الأشهر الأولى.

فمن المفترض أن تحصل الحامل على الراحة التامة خلال الثلاث أشهر الأولى والابتعاد عن القيام بأي مجهود بدني خلال هذه
الفترة.

وهناك العديد من النصائح التي يمكنك اتباعها حتي تحققي أقصي استفادة من هذه التمارين دون أن تتعرضي لأي من عوامل
الخطر.

اقرأ أيضًا: تمارين كيجل بعد الولادة – تعرفي علي تمارين كيجل

ومن أبرز هذه النصائح:-

  • احرصي على إتقان تمارين كيجل بدلا من الحرص على عدد مرات الممارسة.
  • فعند قيامك بإتقان التمرين سوف تحصلين على النتائج المرجوة منه دون النظر إلى عدد مرات تطبيق التمرين.
  • الانتظام في التمرين وتحديد وقت مناسب له من أهم العوامل التي تساعدك على النجاح.
  • فيجب عليك الحرص على ممارسة التمرين بصورة يومية وتحديد وقت معين لممارسة التمرين.
  • من المهم جدًا ألا تبذلي مجهود كبير أثناء ممارسة التمرين حتى لا تؤذي نفسك.
  • مع الابتعاد تمامًا عن شد عضلات البطن والأرداف والفخذين والحرص على استرخائها بصورة تامة.
  • من المهم أيضًا أن يكون تنفسك طبيعيا أثناء ممارسة التمرين وألا تحاولي القيام بكتم نفسك أثناء شد عضلات الحوض.
  • كما قد تشعر بعض النساء ببعض الألم عند ممارسة التمرين للمرة الأولى في منطقة الحوض.
  • ولكن مع المواظبة على ممارسة التمرين بصورة يومية سوف تختفي هذه الآلام تمامًا.
  • إن كنت ما زلت تعانين من الآلام منطقة الحوض مع الاستمرار في ممارسة التمرين لمدة أسبوع يجب عليك التوقف على الفور والذهاب لاستشارة الطبيب المختص.
  • من المهم أن يتم إجراء التمرين بعد التأكد من إفراغ البول من المثانة تمامًا، حتى لا تحدث لك بعض الالتهابات في منطقة المثانة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية رحلتنا حول تمارين كيجل للحامل، ونتمنى أن نكون قدمنا لك عزيزتي كل ما يخص هذه التمارين وتعرفتي على فوائدها والطريقة الصحيحة لممارستها.

المصادر:

سوبر ماما: قبل الولادة.. لماذا عليكِ ممارسة تمارين كيجل؟

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى