حمل وأطفال

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟

خطوات تحليل الحمل بالدم والاستعدادات له

<

يعتبر تحليل الحمل بالدم هو أكثر اختبارات الحمل دقة بنسبة 99%، فحتى إذا تم ثبوت وجود حمل بالاختبار المنزلي، فلابد أن يتم التأكد بعمل تحليل دم.

ويقوم هذا التحليل على التحقق من وجود هرمون الحمل أو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (Human Chorionic Gonadotropin -HCG).

وهذا الهرمون ينتج في المشيمة عند المراة بعد زرع البويضة الملقحة في الرحم، بعد حدوث الإخصاب بستة أيام.

في هذا التقرير، يرصد موقع “فيمناستك دوت كوم” أبرز المعلومات عن تحليل الحمل بالدم والوقت المناسب لعمله.

تعرفي على تحليل الحمل بالكلور | كل ما تريدين معرفته عن تحليل الحمل وخطواته

تحليل الحمل بالدم

قبل أن نعرف كيفية إجراء تحليل الحمل بالدم، يجب علينا معرفة أنواع تحليل الدم لكشف الحمل في المختبر، وهي:

تحليل مصل الدم النوعي (Qualitative Blood Serum)

وهذا النوع يمكن أن يحدد إذا كان هرمون الحمل موجودًا أو لا.

كما أنه سيعطيك نتيجة إيجابية (نعم أنت حامل) أو سيعطي نتيجة سلبية (لا أنت لست حامل).

بالإضافة إلى ذلك فهو يعد بنفس دقة اختبار البول المنزلي.

تحليل مصل الدم الكمي (Quantitative Blood Serum)

وهو النوع الثاني ويعد فحصًا دقيقًا جدًا، ويقيس الكمية المحددة من هرمون الحمل في الدم حتى لو كانت قليلة.

كما أن هذا النوع يساعد الطبيب في تحديد عمر الجنين، وإذا ما كان حملك يتقدم بشكل طبيعي وسليم أم لا.

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟
تحليل الحمل بالدم

خطوات إجراء تحليل الدم لكشف الحمل

أولًا يقوم الطبيب بتطهير وتعقيم مكان أخذ العينة بالكحول الطبية، سواء كان في الساعد الأيمن أو الأيسر أو الجزء الخلفي من اليد.

بعد ذلك يضع الطبيب عاصم حول الذراع العلوية للضغط وتجمع الدم.

ثم يقوم بإدخال الإبرة وسحب العينة، ثم يتم جمع الدم في قارورة محكمة.

بعد ذلك يتم إرسالها إلى المختبر الطبي لتحليلها وكشف النتيجة.

يتم تشخيص العينة بشكل منفصل ثم إرسال النتيجة إلى الطبيب مرة أخرى، أو يمكنك الذهاب وأخذ النتيجة بنفسك.

 

نتيجة تحليل الحمل بالدم

تظهر نتائج hcg الكمي المستويات المتزايدة منه في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ثم تبدأ في الانخفاض.

بعض تفسيرات الاختبارات على سبيل المثال “إذا كان هناك أكثر من جنين واحد، أو علامة على سرطان المبيض”.

كما تشمل التفسيرات وجود أورام غير سرطانية في الرحم، و التهاب أو أورام خبيثة فى الرحم”.

أما إذا كانت مستويات هرمون الحمل أقل من المعتاد فتشير إلى الموت المحتمل للجنين، إو الإجهاض، أو الحمل خارج الرحم.

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟
خطوات إجراء تحليل الدم لكشف الحمل

دقة نتائج تحليل الحمل بالدم

نتائج اختبار الحمل بالدم تكون عادة بنسبة 98-99% إذا تم إجراؤها في حوالي 7 أيام بعد التبويض، أو قبل أسبوع من الدورة الشهرية.

وعلى الرغم من ارتفاع دقة التحليل، إلا أن هناك نسبة بسيطة جدًا لاحتمالية حدوث خطأ.

فإذا ظهرت نتائج التحليل سلبية خاطئة فهذا يعني وجود حمل بالفعل لكن ظهور النتيجة سلبية يكون بسبب إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا.

وبالتالي يصعب اكتشاف هرمون الحمل في الدم، فإذا كنتي تعتقدين أنك حامل، يجب إعادة الاختبار بعد يومين.

أما إذا ظهرت النتيجة إيجابية خاطئة فهذا يعني عدم وجود حمل، وإنما قد تكوني تناولت أدوية بها نسبة من هرمون الحمل.

وتشمل تلك الأدوية “الأدوية المنومة، أو بعض أدوية الحساسية، أو دواء لمنع النوبات، وأدوية اخرى”.

اقرأي أيضًا: تحليل الحمل بالملح في المنزل| مثبت علميا ولا يعتبر من الخرافات الشائعة

تحليل الحمل بالدم متى يظهر؟

تأخذ نتائح اختبار الحمل بالدم وقتا أطول من الفحص المنزلي للظهور، إذ تظهر نتائج الاختبار المنزلي بضع دقائق.

بالمقابل تأخذ نتائج تحليل الدم يوم أو يومين للظهور، لكنها تكون أكثر دقة وحساسية من تحليل البول المنزلي.

ويتميز تحليل الدم بأنه يكشف عن وجود الحمل مبكرًا أكثر من اختبارات البول المنزلية التي تحتاج كميات أكبر من هرمون الحمل تعطي نتيجة إيجابية.

وتظهر نتيجة تحليل الحمل ايجابية بالدم بعد حوالي من ستة إلى ثمانية أيام بعد التبويض.

وبالتالي فهو الاختيار الأمثل للنساء اللاتي يقمن بعمليات تخصيب؛ ليخبرهم إذا كان العلاج ساعدهن في الوصول للحمل أم لا.

كما يعد ضروريًا في حالة إقبال البعض على أخذ علاجات طبية قد تضر بالجنين في حالة وجود الحمل.

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟
تحليل الحمل بالدم متى يظهر؟

متى يظهر الحمل في الدم؟

من المستحيل أن يكشف اختبار الدم عن الحمل بعد حدوث عملية الجماع بين الزوجين مباشرة.

ويرجع ذلك إلى أنه من المستحيل التنبؤ بالضبط بالوقت الذي تستغرقه عملية الحمل.

حيث يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية في جسمك لبضعة أيام، لذلك قد لا يتم تخصيب البويضة على الفور.

بالإضافة إلى ذلك تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب لعدة أيام قبل أن تنتقل إلى الرحم وتزرع هناك.

بالرغم من ذلك فإن تحليل الحمل يستطيع الكشف عن حملك خلال ستة أيام من الإباضة بناءً على مكان وجودك في الدورة، وعند الجماع.

ولكن قد يستغرق الأمر 14 يومًا أو أكثر حتى يمنحك الاختبار نتيجة دقيقة.

أما في حالة الحقن المجهري أو أي إجراء آجراء آخر للخصوبة، فإن الطبيب هو الذي سيخبرك بموعد إجراء الفحص.

بشكل عام يتعين عليك الانتظار حوالي أسبوعين للحصول على النتيجة الأكثر دقة.

وذلك لأن إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا والحصول على نتيجة سلبية كاذبة قد يكون صعباً عليك.

وبالتالي فإنه من الأفضل الانتظار حتى يتوفر لدى جسمك وقت لإنتاج ما يكفي من هرمونات الحمل التي يمكن اكتشافها.

لذلك فإنه ظهور الحمل في الدم سيكون خلال ستة أيام أو أكثر، ويفضل الانتظار عدة أيام إضافية للتأكد من كونك حاملاً.

قد يهمك تحليل الحمل المنزلي | هل نتيجة الاختبار المنزلي آمنة وموثوقة؟

تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة بعشرة أيام

يعتبر عمل اختبار الحمل بالدم بعشرة أيام مبكرًا، إذ يصادف هذا اليوم يوم 18 من بدء الدورة.

وبالتالي حتى إذا كان هناك حمل فلن يكون قد وصل بعد إلى مرحلة التعشيش ولم تبدأ الهرمونات بالظهور.

والوقت المحتمل ظهور فيه نتيجة إيجابية أكيدة هو اليوم الـ21 من الدورة الاخيرة، وليس أكيدًا ظهور النتيجة.

بالتالي يجب القيام بعمل التحليل في الدم قبل موعد الدورة بيوم أو يومين، وليس قبل ذلك.

بالنسبة لعمل تحليل الحمل بالبول بول فيجب الانتظار إلى ما بعد تأخر الدورة بيومين أو ثلاثة على الأقل.

ويرجع ذلك إلى أن التحاليل التي تجرى أبكر قد لا تكون نتائجها مؤكدة، كما أن الدورة حتى لو كانت منتظمة في السابق قد يحدث أن يتأخر التبويض في هذا الشهر، فيتأخر ظهور الحمل، حتى في حال وجوده.

يشار إلى أن أعراض الحمل المبكرة تتشابه كثيراً مع أعراض ما قبل الدورة، لذلك لا يجب الاعتماد عليها في التشخيص.

بينما تشخيص الحمل يتم فقط عن أحد طريقين: إما وجود تحليل للحمل إيجابي سواء بالدم أو بالبول، أو رؤية الحمل بالتصوير التلفزيوني.

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟
تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة بعشرة أيام

تحليل الحمل بالدم هل يخطئ

على الرغم من وصول نسبة دقة اختبار الحمل بالدم إلى 99%، إلا أنه لا يزال هناك 1% نسبة خطأ فيه.

ففي بعض الأحيان النادرة قد يعطي التحليل نتيجة سلبية ويكون هناك حمل، أو يعطي نتيجة إيجابية دون وجود حمل.

وهناك عدة أسباب لذلك فإذا أعطى التحليل نتيجة سلبية وهناك حمل بالفعل، فهذا يعني أن المرأة خضعت للفحص في وقت مبكر جدًا.

بالتالي فإن مستويات هرمون الحمل منخفضة جدًا في الدم، ومن ثم قد يخطئ فحص الدم في التحقق منها.

أما في الحالات التي تكون فيها النتيجة إيجابية رغم عدم وجود حمل فهذا له عدة أسباب هي:

  • تناول المرأة لأدوية تحتوي على هرمون الحمل.
  • كما قد تكون المرأة تعاني من بعض المشاكل الصحية لدى المرأة، مثل: بعض أنواع السرطان.
  • أو حدث لها إجهاض وهرمون الحمل لايزال في دمها.

تحليل الحمل بالدم في المنزل

قد تقوم بعض النساء باستخدام جهاز تحليل الحمل بالبول في عمل التحليل بالدم وهو ما لا ننصح به على الإطلاق.

وتقوم المرأة بأخذ عينة من دمها في السرنجة وتتركها حتى تتصفى وتظهر طبقة صفراء .

ثم يتم أخذ تلك الطبقة بسرنجة ووضعها على الجهاز في المكان الذي من المفترض أن يوضع فيه البول.

بالتأكيد هذا الأمة خطير ولا ينصح بالقيام به، كما ان استخدام البول أسهل وأضمن.

تحليل الحمل بالدم في الصيدلية

تلجأ النساء إلى الصيدليات لعمل اختبار العمل بالدم، لكنه الدكتور الصيدلي يوجههن إلى المختبر.

فلا يمكن الخضوع لاختبار الحمل في الدم عن طريق الصيدلية، بل يجب أن يكون في معمل تحاليل.

فتستخدم الأجهزة الصحيحة في المختبرات، وبالنسبة للصيدلية يمكن شراء تحليل الحمل الذي يتم عن طريق اختبار البول.

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟
تحليل الحمل بالدم في المنزل

تحليل الحمل بالدم بكام

هناك أسعار مختلفة لاختبار الحمل بالدم، وتختلف تلك الأسعار من معمل لآخر، وكذلك تختلف بين المعامل الحكومية والخاصة.

بشكل عام فإن تحليل الحمل بالدم ليس مكلفًا جدًا في أي مكان، ويتراوح السعر من ٤٥ جنيه إلى ١٠٠ جنيه للتحليل النوعي.

بينما يختلف سعر الدم النوعي عن الرقمي، في تحليل الدم الرقمي يبدأ سعره من ٧٠ ج ليصل إلى ٢٥٠ جنيهًا في بعض الأماكن.

تعرفي على طرق تحليل الحمل – تعرفي على أشهر طرق التأكد من الحمل

قراءة تحليل الحمل بالدم

إن نسبة هرمون الحمل تزداد كل يومين أو ثلاثة، ويقاس بالوحدة الدولية/ اللتر من الدم.

وبالتالي فإذا كان تركيز الحمل يقل عن ٥ ومدات دولية / اللتر فمعنى هذا عدم حمل المرأة.

بينما في حالة زيادة النتيجة إلى ٢٥وحدة دولية / اللتر فهذا دليل على وجود الحمل.

أما إذا كانت النتيجة تزيد عن ال٦ وتقل عن ٢٤ فيجب إعادة الاختبار مرة أخرى بعد يومين.

بعد إجراء التحليل مرة أخرى إذا ارتفعت النسبة كانت المرأة حامل، وإذا انخفضت فلا يوجد حمل.

وكذلك إذا حدث وظهرت نتائج غير طبيعية في تحليل الحمل بالدم، فيكون ذلك لعدة أسباب منها:

أن تركيز هرمون الحمل قليل جدًا بالدم وهنا يجب إعادة التحليل مرة أخرى، وذلك بسبب عمل التحليل مبكرًا، أو الحمل خارج الرحم، أو يكون إشارة للإجهاض.

أن يكون بها تركيز هرمون الحمل مرتفع ويرجع ذلك إلى عدة أسباب ومنها الحمل العنقودي، والحمل بتوأم أو أكثر، أو عدم الحساب الصحيح لحمل المرأة.

 

نتيجة تحليل الدم للحمل positive

من المعروض أن هرمون الحمل في الدم تتضاعف كل يومين أو ثلاثة أيام، وتصل ذروتها بعد مرور شهرين وأسبوع من الحمل، أو شهرين وثلاثة أسابيع.

بعد ذلك تبدأ نسبة الهرمون في النزول مرة أخرى حتى مرور فترة الحمل.

بالنسبة لجمل أن نتيجة تحليل الدم للحمل positive فهذا يعني أن هناك حمل.

فكلمة positive تعني أن النتيجة إيجابية، أي أن هناك نسبة من هرمون الحمل قد ظهرت في الدم.

تحليل الحمل بالدم .. كل ما تريدي معرفته عنه وأسباب حدوث خطأ في نتائجه؟
قراءة تحليل الحمل بالدم

اختبار الدم للحمل يحتاج صيام

يطلب الطبيب عادة الصيام قبل إجراء أي نوع من أنواع فحوصات الدم، ولكن هذا لا ينطبق على فحص الحمل.

فحص الحمل بالدم لا يتطلب الصيام قبلها أو أي تحضيرات أخرى، إذ أنه يقيس الهرمونات فقط في الدم.

بينما هناك بعض الحالات التحاليل الخاصة بالحمل تتطلب الصيام قبل إجراءها.

ولكن لابد على المرأة أن تصوم عن المشروبات وأي سوائل قبل إجراء فحص الحمل بالبول.

إليكي أيضًا: تحليل الحمل الرقمي – كيف تقرأين تحليل الحمل الرقمي ؟

اختبار الدم للحمل سلبي والدورة متأخرة

قد تقوم المرأة بعمل اختبار حمل بالدم أو البول بعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي لكن تكون النتيجة سلبية.

وهناك عدة أسباب لحدوث ذلك ومنها على سبيل المثال :

  • أن المرأة حامل لكن هرمونات الحمل لم تتكاثر بما يكفي لتظهر في التحليل.
  • كما قد تكون غير حامل، بينما تأخر الدورة الشهرية يرجع إلى سبب آخر.
  • أو أنها حامل ولكن الاختبار لا يعمل.

في جميع الأحوال، ينصح الأطباء بإجراء تحليل الحمل بالدم مرة أخرى بعد يومين أو ثلاثة لتكون النتيجة أدق.

كما يجب على المرأة التواصل مع الطبيب بعد مرور أسبوع إلى أسبوعين من تأخر الدورة الشهرية ولا زالت تحليلات الحمل سلبية.

كذلك يجب عليها التحدث إلى الطبيب إذا كانت الدورة الشهرية لها غير منتظمة، حتى يساعدك على تنظيم عملية التبويض.

أيضًا يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة مع وجود بعض الأعراض منها:

  • آلام شديد في البطن والحضن
  • الغثيان والقيء
  • الإغماء أو الدوخة الشديدة
  • ألم الكتف
  • نزيف مهبلي مفاجئ.

 

اختبار الدم للحمل الرقمي

ويتم إجراء هذا الاختبار في بعض الحالات فقط، ولا يتم إجراءه دائمًا.

وتشمل الحالات التي يُجرى فيها هذا التحليل “المساعدة على تشخيص وجود حمل غير طبيعي، مثل الحمل خارج الرحم”.

كما قد يطلبه الطبيب للمساعدة على تحديد العمر التقريبي للجنين، أو التأكد من الحمل في بعض الحالات قبل الخضوع لبعض العلاجات الطبية التي قد تؤثر في الجنين، مثل العلاج بالأشعة السينية.

أيضًا يتم هذا التحليل للمساعدة على الكشف عن وجود بعض المشاكل أو الاختلالات لدى الجنين، مثل متلازمة داون.

وكذلك قد يساعد على تشخيص احتمالية تعرض الحمل للإجهاض.

 

المصادر: 

فحص التدم للتأكد من الحمل

تحليل الدم لكشف الحمل

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى