حمل وأطفال

الولادة الطبيعية وأعراضها وكيفية التعامل الصحيح معها

علامات الولادة الطبيعية

<

الولادة الطبيعية هي هدف كل سيدة حامل؛ حيث أن الكثيرات يعتبرن أنها أفضل بكثير من الولادة القصيرية التي تتطلب التدخل الجراحي ووجود جرح عميق في البطن.

حيث تعتمد الولادة القيصرية على جراحة الأطباء لإزالة الجنين من الرحم، وغالبًا ما يكون ذلك في تاريخ محدد تتفق الأم مع طبيبها.

حيث يتم إجراؤه عن طريق فتح شق في البطن واستئصال الجنين، ثم التأمل على الجرح بإحدى الطرق الطبية المتعارف عليها.

أما الولادة الطبيعية فتكون أبسط من ذلك، فبالرغم من صعوبتها وآلامها، إلا أنها وجع يأتي في فترة زمنية ما حتى ينزل الجنين ثم ينتهي دون أي تدخل جراحي.

لكن إذا كنتِ حامل أو تخططين للحمل، يجب أن تعلمي جيدا ما هي الولادة الطبيعية وكيفية التعامل معها بشكل صحيح.

الولادة الطبيعية وأعراضها وكيفية التعامل الصحيح معها
الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية

يختلف هذا النوع من الولادة اختلافًا جذريًا عن الولادة القيصرية، في أن الولادة الطبيعية تعتمد على حركة الرحم، وهو ما يسمى بالطلق.

أي محاولة الرحم إخراج الجنين بعد إتمامه، وهذه العملية هي الأصعب.

وتتمثل في يوم الولادة، حيث تعاني المرأة الحامل من العديد من الأعراض ، والتي غالبا ما تختلف من امرأة إلى أخرى.

الولادة الطبيعية وأعراضها وكيفية التعامل الصحيح معها
الولادة

أعراض الولادة الطبيعية

على سبيل المثال، من الأعراض التي تظهر وتؤكد أن الوقت قد حان ، المخاض المنتظم.

حيث يخرج الرحم من تقلصات الرحم على فترات منتظمة، وهي أبعد ساعتين وأقرب دقيقة، وهو مؤشر على موعد
خروج الجنين.

كما تسبق عملية الولادة بعض المؤشرات، منها نزول ما يشبه المخاط الأبيض ويأتي على شكل زلال كثيف مع بضع قطرات بسيطة من الدم وهي من أولى علامات الولادة ولكن عليك أن تحذري من كمية الدم. .

علامات الولادة الطبيعية

يصاحب يوم الولادة حالة من التعرق دون طلب طعام أو شراب أو بالعكس فتكون الشهية مفتوحة للطعام في الفترات ما بين الشعور بالطلق.

كما قد يحدث إمساك شديد أو إسهال قبل عملية الولادة؛ بسبب اختلال توازن الجسم بسبب الحالة التي يمر بها.

كذلك قد تمر بعض النساء بحالة من التقلبات المزاجية والعصبية في وقت الولادة.

حيث أنه من الأعراض الغريبة التي تصاحب بعض النساء اللواتي، هي النوم بشكل مفرط، خاصة في الساعات القليلة الأولى.

بالإضافة إلى أن بعض النساء يعانين من حالة عميقة وصحية، النوم بسبب آلام المخاض، ولكنه عرض محدود ونادر.

اقرأ أيضا: تجهيزات الأم والطفل قبل الولادة

الولادة الطبيعية وأعراضها وكيفية التعامل الصحيح معها
أعراض وعلامات الولادة الطبيعية

كيفية التعامل مع أعراض الولادة

أولا، عليك أن تعرفي جيدًا كيفية التمييز بين أعراض الولادة الفعلية والألم المصاحب للأيام الأخيرة من فترة الحمل والأعراض المذكورة أعلاه.

وفي حالة التأكد من الأعراض ، عليك اتباع بعض الأشياء قبل الذهاب إلى الطبيب قومي بالتمارين الذاتية في حالة شعورك بألم في قصبتك.

كذلك الاستنشاق والزفير المتسارعان لتخفيف الألم.

ثانيا، يجب توخي الحذر لأنك تشعرين بألم أثناء الولادة من التبول، حيث قد يحدث خروج الجنين أحيانًا أثناء المخاض، مما قد يسبب ضررا.

ثالثا، عليك التعجيل بالذهاب إلى الطبيب للحصول على المساعدة الطبية وتحضير ما قبل الولادة حتى يكون طبيبك معك أثناء الولادة.

أخيرا، أطيب تمنياتي لجميع من هم على وشك الولادة ، في انتظار أسئلتكم.

اقرأ أيضا: أمور وطرق تسهيل الولادة

المصادر

zanzu: الولادة الطبيعية

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى