صحة

التهاب اللثة الحاد – تعرفي على أسبابه و طرق العلاج

أسباب التهاب اللثة عند الحامل

<

يعاني الكثير من التهاب اللثة الحاد ؛ الذي قد ينتج عن أسباب متعددة ومختلفة، ويسبب آلام شديدة، فضلا عن إلحاق الضرر بالأسنان نفسها.

ولابد من معرفة السبب وراء التهاب اللثة لديك ؛ لمعرفة العلاج المناسب، حيث يتطلب الأمر على الأغلب استشارة الطبيب واتباع عادات صحية سليمة في التعامل مع الأسنان.

ويستعرض «فيمانستك» كل ما تريدين معرفته عن التهاب اللثة وطرق علاجها والنصائح الهامة لتجنب الالتهاب.

التهاب اللثة الحاد

  • يعتبر حالة يصاب بها المريض من تورم باللثة مع حدوث تغير في لون اللثة حيث تصبح ذات لون أحمر أو بنفسجي.
  • كما يحدث ضعف باللثة الخاصة بالمريض.
  • وقد يحدث في بعض الحالات حدوث نزيف حاد باللثة.
  • قد يظهر النزيف عند التنظيف بالمعجون.
  • ظهور رائحة كريهة للنفس.
  • قد يحدث انحسار باللثة.
  • حدوث ضعف عام باللثة0oj.

أسباب التهاب اللثة الحاد

  • عدم الاهتمام بنظافة الفم والأسنان مما قد يسبب التهاب اللثة الحاد.
  • كذلك عدم استعمال فرشاة الأسنان عدد كافي في اليوم.
  • عدم استخدام خيط تنظيف.
  • قد يكون بسبب عوامل وراثية.
أسباب التهاب اللثة الحاد | فيمانستك دوت كوم
التهاب اللثة الحاد | فيمانستك دوت كوم

التهاب اللثة المزمن

أسباب التهاب اللثة المزمن

  • إن كان الشخص يعاني من مرض يجعل الجهاز المناعي أكثر عرضة لالتهاب اللثة كمصابين بمرض السكري وغيره من أمراض الجهاز المناعي.
  • الأشخاص المدخنين أو يمضغون التبغ.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • مشاكل بالأسنان نفسها كالأسنان المزدحمة والتركيبات الضعيفة.
  • بعض أنواع الأدوية التي تساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم والتي تتسبب إلى تضخم باللثة.

التهاب اللثة عند الحامل

  • حيث يحدث أثناء الحمل ظهور بعض القروح أو تعرضها للنزيف، وبالأخص خلال الفترة الثانية من الحمل.
  • كما يحدث تغيرات هرمونية بجسم الحامل والتي تعمل على زيادة الدم إلى أنسجة اللثة، وتصبح بذلك أكثر حساسية.
  • إن هذه التغيرات تمنع الجسم من الاستجابة للبكتريا ومحاربتها، وهذا قد يسبب في التهابها، مما يسهل تراكم الترسبات على الأسنان.
التهاب اللثة عند الحامل | فيمانستك دوت كوم
اللثة عند الحامل| فيمانستك دوت كوم

أسباب التهاب اللثة عند الحامل

ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون

  • يسبب ارتفاع الهرمون لأمراض اللثة والتهابها.
  • يفضل اللجوء إلى الطبيب لتنظيف اللثة وأخذ علاج لمكافحة التهابها.

تناول الأطعمة السكرية ونقص مستويات الكالسيوم

  • إن مثل هذه الأطعمة تجعل اللثة طرية، كما أنها قد تنزف عند القيام بتنظيفها.
  • يجب على الحامل التخفيف من تناول الحلويات والأطعمة النشوية.
  • نقص الكالسيوم في النظام الغذائي، فإنه يضعف الأسنان ويسبب الألم بها، وهذا لأن الطفل يأخذ الكالسيوم المتواجد بجسم الأم مما يسبب هذا إلى نقصه.

أعراض التهاب اللثة عند الحامل

  • حدوث تورم باللثة.
  • انتفاخها، نزيف اللثة.
  • ضمور اللثة وتراجعها.
  • احمرار اللثة.
  • رائحة الفم الكريهة.

علاج التهاب اللثة عند الحامل

  • إن علاج التهاب اللثة لدي الحامل، يكون في وقت مبكر عند اكتشافه، وهذا حتى نقي الأم والجنين من تأثيره السلبي، ويمكن مراجعة الطبيب للحد من الإصابة به، والوقاية منه.
  • إن العلاج يبدأ من نظافة الأسنان واللثة، وإزالة الترسبات وطبقة البلاك والجير.
  • اتباع علاج الأدوية المضادة للالتهابات التي تزيد نفاذية الأوعية الدموية كمراهم الهيبارين، وراهم الأسيتال ساليسالك.
  • كما يمكن أن تستخدم العلاج بالتدليك أو العلاج الطبيعي.
  • تناول كميات من الفيتامينات حيث يعتبر ضروريًا للمساهمة في العلاج.

الوقاية من التهاب اللثة لدي الحامل

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة لمدة دقيقتين مرتين باليوم على الأقل بمعجون الأسنان بالفلورايد.
  • تأجيل التنظيف بالفرشاة والمعجون لمدة ساعة بعد الأكل والشرب، إذ أن الأكل والشرب يضعف المينا الموجودة على الأسنان لفترة من الوقت.
  • استعمال فرشاة أو خيط للتنظيف بين الأسنان ثلاث مرات على الأقل بالأسبوع، وهذا لأن يزيل الترسبات وبقايا الطعام.
  • التوقف عن التدخين.
  • عند الإصابة بمرض السكري يجب الحفاظ على معدل السكر بالدم، وهذا للتقليل من مشكلات اللثة.
  • الابتعاد عن المشروبات السكرية والأطعمة الحلوة.
  • استخدام غسول للفم، والذي يحتوي على الكلورهيكسيدين وهذا لأن استخدامها لمدة شهر، تسبب التصبغات في الأسنان واللسان.
  • تناول الحامل لأطعمة صحية غنية بالفيتامينات المفيدة لها.
  • المضمضة بالماء والملح.
علاج اللثة | فيمانستك دوت كوم
وجع الأسنان | فيمانستك دوت كوم

أسباب التهاب اللثة

البلاك

  • يعتبر تراكمه سبب موجود بالمرحلة الأولى من التهاب اللثة، فإن البلاك يتراكم على الأسنان، وإذا لم نقم بإزالتها على الفور فمن الممكن أن تتسبب في تهيجها.
  • إن التهاب اللثة لا يعد مؤلمًا ولكن إذا لم يعالج بشكل صحيح، وعلى الفور قد يتدهور إلى التهاب دواعم الأسنان.
  • وهذه المرحلة من أشد المراحل فقد تؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان.

تقرحات الفم

  • قد تكون التقرحات حمراء أو بيضاء أو رمادية ولكنها مؤلمة، حيث أنها تتواجد في أي مكان بالفم، وقد تظهر على اللثة مما يجعلها مؤلمة.
  • من الممكن أن تصاب بقرحة أو عدة قروح في أنحاء الفم، كما أنها في أغلب الأحيان تكون مزعجة، وقد لا تكون مزعجة حيث تختفي في أيام قليلة.
  • إن استخدام غسول الفم يساعد على طرد الجراثيم والبكتيريا كغسول الفم بارودرونتكس، على تسريع الشفاء ويمنع العدوى.
  • يجب اللجوء إلى الطبيب إذا ظلت القروح في تواجدها.

سحجات اللثة

  • إذا قام الشخص بغسل الأسنان بشدة بالفرشاة، من الممكن أن تتسبب في تلف أنسجة اللثة مما جعلها تلتهب.
  • القيام بعمل حركات دائرية لطيفة عند غسل الأسنان بالفرشاة، فهذا يؤدي إلى التقليل من مشكلة الالتهاب.
  • يجب اللجوء إلى الطبيب لمعرفة أسباب الالتهاب حتى نعرف كيفية علاجها.

تغيرات هرمونية

  • إن التغيرات الهرمونية التي قد تحدث خلال فترة الحمل، أو في سن البلوغ.
  • إن هذه التغيرات تعمل على رفع حساسية الأسنان كما أنها تزيد من احتمال حدوث التهاب باللثة.

تناول بعض الأدوية

  • إن بعض الأدوية لها تأثير على سلامة الفم، وهذا لأن بعضها يكون سببًا في خفض إنتاج اللعاب.
  • إن اللعاب له مزايا في توفير الحماية للثة والأسنان، فإن بعض الأدوية المضادة للاختلاجات كديلانتين، والأدوية لمعالجة التهاب البلعوم كبروكارديا من الممكن أن تكون سبب في تكوين طبقة زائدة من اللثة.
  • عادات سيئة كالتدخين الذي قد يكون سببًا في أضرار قدرة اللثة على التجدد أو التعافي.
  • إن عدم استخدام أدوات النظافة الخاصة بالأسنان يوميًا، تكون من العادات السيئة التي تؤثر في صحة الأسنان وتسبب التهاب في اللثة.
  • مراجعة التاريخ العائلي من حيث إذا وجد التهاب اللثة بالعائلة فإن هذا يرجع إلى حدوث التهاب اللثة بشكل أساسي وراثي.

تشخيص التهاب اللثة

  • حدوث نزيف باللثة، وجود انتفاخات، أو وجود فراغات بين الأسنان واللثة، وكلما كانت الفراغات أعمق كلما كان التهاب اللثة حاد.
  • تحرك الأسنان، أو وجود حساسية بالأسنان والبنية السليمة لها.
  • فحص عظام الفكين للكشف عن ضعف أو ضمور بالعظام المحيطة بالأسنان.

علاج اللثة الملتهبة

  • الذهاب للطبيب لمعرفة كيف نحافظ على اللثة من الالتهاب، حيث يعطى روتين يومي للحفاظ على صحة الفم.
  • القيام بتنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين على الأقل باليوم لمدة دقيقتين عن طريق استعمال معجون أسنان بالفلورايد كبارودونتكس.
اقرأ أيضا: فوائد الثوم على الريق للتخسيس | طريقك المثالي لحرق دهون البطن والأرداف بسهولة
  • إن هذا المعجون قد يساعد في وقف نزيف اللثة ومنعه، وهذا مع تكرار غسيل الأسنان مرتين باليوم، حيث له فعالية أكثر من المعجون العادي.
  • إذا كان الشخص يعاني من مشاكل اللثة الشديدة، يقوم الطبيب بإعطائه فرش ذات شعيرات تصل إلى ما بين الأسنان، أو قد يوصي باستخدام خيط للتنظيف، كما يتبع دورة علاجية قصيرة، عن طريق استخدام معجون بارودرونتكس فإنه يساعد في القضاء على بكتيريا البلاك.
  • من أعراضها أيضًا احمرار باللثة وحساسيتها.
  • خروج رائحة كريهة أو طعم كريه بشكل مباشر من الفم.
  • انسحاب اللثة.
  • قد الأسنان أو تحركها.
  • حدوث تغيرات في مكان الأسنان والتصاق الواحدة بالأخرى عند غلق الفكين.

الوقاية من التهاب اللثة

  • فرك الأسنان بالفرشاة يمنع من تراكم الجراثيم على سطح الأسنان.
  • الخيط السني، يعمل على استخدام النصاح السني وهذا للتخلص من بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان، ومن الجراثيم.
  • غسول الفم، إن منتجات غسول الفم تعمل على التخفيف من كمية الجراثيم بالفم، والتي قد تؤدي إلى طبقة من الجراثيم، وحدوث التهابات باللثة.
  • ضرورة التوقف عن التدخين.
  • عدم التعرض لأي ضغوط نفسية.
  • المحافظة على نظام غذائي متوازن.
  • التوقف عن الشد على الأسنان بقوة.

وبذلك نكون قد أوضحنا كل ما يخص التهاب اللثة الحاد، وكيفية علاجه، كما تعرفنا أيضًا على بعض النصائح للمحافظة على الأسنان ومن عدم تعرض اللثة للالتهاب.

اقرأ أيضا: فوائد القرنفل للبطن | وصفات القرنفل السحرية لتخسيس البطن

المصادر:

ويب طب: التهاب اللثة،علاج التهاب اللثة 

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى