صحة

اضرار الزعتر .. يتسبب في الاضطرابات الهضمية وتهييج الجلد والإجهاض

الزعتر مفيد أم ضار للكبد

<

على الرغم من فوائده الكثيرة، إلا أن اضرار الزعتر عديدة أيضًا ويجب الانتباه إليها عند استخدامه في الأطعمة، وكذلك يجب عدم الإفراط فيه.

الزعتر من الأعشاب الطبية التي لها العديد من الفوائد الصحية مثل أنه مضاد للفطريات والميكروبات وللأكسدة.

ولكن الإفراط في تناوله له العديد من الآثار الجانبية التي يرصدها موقع “فيمناستك دوت كوم” في هذا التقرير.

تعرفي على فوائد الزعتر للشعر | يعالج التساقط والتقصف ويمنحك شعرا قويا وناعما

اضرار الزعتر

اضطرابات هضمية

قد يؤدي الزعتر إلى مجموعة من الاضطرابات الهضمية، إذا ما تم استهلاك كميات كبيرة منه.

وتشمل تلك الاضطرابات “الغثيان، التقيؤ، آلام المعدة”، وبالتالي يجب تناوله باعتدال.

رد فعل تحسسي

وغالبًا ما يظهر هذا النوع من الحساسية الغذائية لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه بعض الأعشاب التي تنتمي للفصيلة الشفوية، مثل: الأوريغانو.

تحفيز نوبات الشقيقة

يمتلك الزعتر عدد من المركبات التي تعمل على تحفيز الشقيقة، ومنها على سبيل المثال “مادة الثايمول” (Thymol).

وبالتالي يفضل تجنب الزعتر وتجنب بعض المنتجات الغذائية المصنوعة من الزعتر إذا كنت مصابًا بالشقيقة.

الجدير بالذكر أن تركيز المواد المحفزة للشقيقة يبلغ أقصاه في زيت الزعتر على وجه التحديد.

لكن بعض المنتجات الغذائية الأخرى المصنوعة من الزعتر فقد تحتوي على تراكيز أقل.

تهيج الجلد

بالإضافة إلى ذلك قد يتسبب تطبيق بعض منتجات الزعتر موضعيًا على البشرة بتهيج الجلد.

حيث يمكن أن يسبب وضع زيت الزعتر على البشرة في احمرارها أو حدوث طفح جلدي وحكة.

ويحدث هذا غالبًا بعد استخدام زيت الزعتر العطري غير المخفف وتطبيقه مباشرة على الجلد.

وبالتالي ينصح دومًا بتخفيف زيت الزعتر بأحد أنواع الزيوت الحاملة قبل استخدامه.

علاوة على ذلك ينصح باختبار الزيت على منطقة صغيرة من الجلد أولًا لمراقبة رد فعل الجلد تجاهه.

أعشاب الزعتر
اضرار الزعتر

نزف الدم

يحتوي الزعتر على مركبات طبيعية قد تؤدي لإبطاء وتيرة عمليات تخثر الدم في الجسم.

ولتجنب هذا الأمر يجب اتخاذ بعض الإجراءات كالتالي:

تجنب الزعتر في حال كنت من الأشخاص المصابين بأمراض نزف الدم.

تجنب الزعتر بشكل تام خلال الأسبوعين السابقين لأي عملية جراحية لخفض فرص الإصابة بأي نزيف.

مضاعفات للحامل

زيت الزعتر العطري يمكن أن يتسبب في مضاعفات للمرأة الحامل، فهو من الزيتون الطبيعية التي تساعد على تحفيز الطمث.

كما أنه يساعد على تنظيم الدورة الشهرية، وبالتالي قد يعمل على تحفيز الإجهاض بالنسبة للحامل.

بالإضافة إلى ذلك فإنه قد يعمل على تحفيز الولادة المبكرة؛ لذلك يفضل تجنبه بشكل تام أثناء فترة الحمل.

تفاعل الزعتر مع الأدوية

قد يهمل الزعتر على مضاعفة مفعول بعض أنواع الأدوية، مثل: الأدوية المضادة للتخثر.

فتناول الزعتر مع هذا النوع من الأدوية قد يؤدي لسهولة التعرض للنزيف والكدمات.

كما أنه قد يساعد على تفاقم بعض الحالات المرضية، إذ يحتوي الزعتر على مركبات يشبه تأثيرها تأثير الإستروجين في الجسم.

وبناء على ذلك فمن الممكن أن يؤدي لتفاقم بعض الأمراض المرتبطة بالهرمونات، مثل: سرطان الرحم، وسرطان الثدي، وألياف الرحم.

بالإضافة إلى ذلك فإن الزعتر قد يساعد على تحفيز ارتفاع ضغط الدم، والصداع.

أيضًا يمكن أن يتفاعل الزعتر مع الأدوية المضادة للكولين: مثل الأتروبين، و السكوبولامين، وأدوية ألزهايمر: مثل التاكرين، والبيلوكاربين، والدونيبزيل.

الزعتر البري المطحون
تفاعل الزعتر مع الأدوية

هل الزعتر ضار أم مفيد للكبد

هناك بعض الدراسات التي أكدت على فوائد الزعتر للكبد، فهو يحتوي على مضادات أكسدة تقي الكبد من أي أضرار.

وكشفت دراسة أجريت على الحيوانات أنه يحتوي على مضادات أكسدة تمتلك خصائص تقي الكبد من الضرر.

فيما ذكرت دراسة أخرى أن الزيوت العطرية في الزعتر قد خففت من تسمم الكبد لدى مجموعة من الفئران.

ولكن لا توجد دراسات تكشف فوائد الزعتر على البشر، كما أنه لا توجد معلومات كافية عن أضراره على الكبد.

إليكي أيضًا: فوائد الزعتر | فوائد مغلي الزعتر للجنس.. وطرق استخدامه للشعر

مخاطر الزعتر البري على المعدة

يعمل الإفراط في تناول الزعتر البري على تهيج الأمعاء الداخلية وقد تساعد على الإصابة بالالتهاب أو التقرح.

وبالتالي يجب على مرضى التهابات المعدة أو القولون التقرحي أن يبتعد عنه أو يتم تناول كميات قليلة منه.

أما إذا تم الشعور بالتهييج أو القرحة في الأمعاء بعد تناوله فيمكن أن يتم تناول ملعقتين من العسل الأبيض على الريق.

بالإضافة إلى ذلك فإن الزعتر البري أيضًا يعمل على إحداث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي والتي بدورها تسبب الشعور الغثيان.

ومن ثم يؤدي إلى الرغبة في القئ ولاسيما عند تناوله على شكل مشروب حيث يضاعف من تأثيره على الجسم.

كما أنه قد يشكل خطرًا كبيرًا على المرأة في شهور الحمل الأولى، حيث تعاني بشكل تلقائي من مشكلة القيء والغثيان.

علاوة على ذلك فإنه يحتوي على مركبات وفيتامينات ومعادن تعمل على تنشيط الدورة الدموية، وبالتالي قد يشكل خطرًا على مرضى ضغط الدم أو من يعاني من اضطرابات في ضخ الدم داخل الأوردة والشرايين.

قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال لفترات طويلة، ولكن لا توجد دراسات علمية تثبت ذلك.

اقرأي أيضًا: فوائد الزعتر للجسم عديدة| تعرفي على أهم فوائد الزعتر وكيفية الاستفادة منه

زعتر الزعتر
مخاطر الزعتر البري على المعدة

اضرار الزعتر للحامل

استخدام الزعتر بكميات قليلة له العديد من الفوائد للحامل، لكن له بعض الآثار السلبية أيضًا التي يجب الحذر منها.

وقد يسبب الزعتر ردود الفعل التحسسية، وبالتالي يفضل تجنب شرب الزعتر إذا كانت الحامل تعاني من:

“حساسية معروفة للنباتات في عائلة النعناع، ألم في الصدر، ضيق في التنفس، شد في الحلق، الطفح الجلدي، تورم المفاصل”.

يمكن أن يتسبب الزعتر أيضًا في الإصابة بالحرقة في المعدة والغثيان والقيء واضطراب المعدة والإسهال والصداع والدوار.

كما أنه قد يؤثر على مستويات هرمون المحفز للغدة الدرقية، وخاصةً إذا كانت الحامل تخضع لعلاج استبدال الغدة الدرقية.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض، حيث استخدم الزعتر تاريخيًا لتشجيع الحيض.

وكذلك الإصابة ببطء تخثر الدم، وهذه الحالة تزداد أن تم تناول الزعتر مع الأدوية التي تبطئ من تجلط الدم.

كما يجب الابتعاد عنه إذا كان لديها تاريخ من أمراض القلب أو القرحة الهضمية أو غيرها من الاضطرابات المعدية المعوية.

المصادر .. مضار الزعتر تعرف عليها

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى