حمل وأطفال

أعراض التسنين عند الأطفال – أبرزها الحرارة و الإسهال

<

يوجد بعض النساء يجهلن أعراض التسنين عند الأطفال خاصة إذا كان طفلها الأول؛ حيث يبكي الطفل بشكل متواصل ولكنها لا تدرك ما السبب وراء ذلك.

وتختلف حدة الأعراض من طفل إلى أخر؛ كذلك يجب على الفور استشارة الطبيب للحصول على علاج مناسب.

ويستعرض «فيمانستك» في السطور التالية أعراض التسنين عند الأطفال وكيفية التعامل مع هذه المرحلة.

أعراض التسنين عند الأطفال

  • يتمثل التسنين عند الأطفال في اندفاع الأسنان اللبنية كي تشق طريقها عبر اللثة، ومن ثم تظهر إلى نور الحياة، وهي من مراحل الطبيعية لنمو الطفل، والتي تنتظرها الأم بشغف.
  • ومن الأعراض التي تظهر عند التسنين احمرار اللثة وتوهجها، رغبة الطفل في المضغ بشكل مبالغ فيه، مع الشعور بنوبات عصبية زائدة عند الطفل، وتعكر في المزاج بشكل ملحوظ.

أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال

  • لا يعتبر الإسهال عرض من أعراض التسنين، ولكنه قد يصاحب عملية التسنين لدى بعض الأطفال، نظرا لوضعهم بعض الأجسام الغريبة كالألعاب المطاطية في فمهم لعضعضتها.
  • ومن هنا تدخل بعض الجراثيم والفطريات لجسم الطفل، مسببة لذلك الإسهال، وللوقاية من ذلك الإسهال، عليك بتطهير كافة الألعاب التي يلعب بها الطفل، وتطهير يده أيضا باستمرار.

أعراض التسنين عند الأطفال الرضع

سيلان اللعاب بشدة

  • غالبا ما يزداد سيلان اللعاب عن الأطفال في بداية فترة التسنين، وهو يعد من العلامات الشهيرة، والتي تصاحب عملية التسنين عند كل الأطفال الرضع تقريبا.
  • وفي الطبيعي يبدأ اللعاب في السيلان عند الرضيع منذ الشهر الثاني من عمره، ففي تلك الفترة تبدأ الغدد اللعابية في أداء عملها، كما أنهم لا يملكون أسنانا، كي تبقي على اللعاب داخل الفم.
أعراض التسنين | فيمانستك دوت كوم
التسنين | فيمانستك دوت كوم

بكاء الطفل ورفضه للطعام

  • في هذه الفترة من عمر الطفل يصاب بالبكاء الشديد، على حسب شدة الألم المصاحب لعملية التسنين في اللثة، وتزداد الآلام غالبا مع ظهور الأسنان الأولى، فتعتبر هي الأشد ألمًا.
  • كما يرفض الطفل الطعام في تلك الفترة، ويريد فقط “العضعضة” في أي شيء بجانبه، خصوصا المواد المطاطية، كما يكثر من عض ثدي أمه عند الرضاعة، في تلك الفترة الزمنية من عمره.
  • وتصاحب فترة التسنين أيضا بعض الاضطرابات في النوم، كما أن الطفل يستيقظ كثيرا خلال فترة نومه، وذلك من شدة الألم، كما يصاب الطفل بنوبات من العصبية الشديدة.

ارتفاع طفيف في دراجات الحرارة

  • تصاحب عملية التسنين عن الرضع ارتفاع طفيف في درجات الحرارة، فتبلغ درجة حرارة الطفل أنداك 37.5 درجة مئوية، فإذا زادت درجة الحرارة عن هذا، فهذا يعني أن الطفل مريض بمرض آخر.
  • وقد تقع كثير من الأمهات في ذلك الفخ، بأن يكون الطفل مصاب بنزلة برد مثلا، فترتفع درجة حرارته، فتتوقع الأم أن درجة الحرارة العالية هذه من عملية التسنين، ولا تنتبه لوجود المرض الآخر المسبب لزيادة الحرارة.
  • فعليك عزيزتي الأم قياس درجة الحرارة، فإذا تخطت درجة حرارة الرضيع 37.5، يجب عليك التوجه لزيارة الطبيب فورا، لمعرفة سبب ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل.

وجع اللثة وشد الأذن

  • من أشهر علامات التسنين عند الرضع، لطم الخد وفركه، مع شد أذنيه، حيث ينتقل الألم المصاحب لعملية التسنين من
    اللثة، إلى أعلى الوجه والأذن، مما يزعج الطفل كثيرًا.
  • ويجب الانتباه لقص أظافر الطفل بشكل مستمر، حتى لا يجرح نفسه، عندما يشد خدة أو أذنيه، كما يجب الحرص الشديد
    على نظافة الطفل الشخصية ونظافة أدواته، لأنه يعلق أي شيء بجانبه، وبخاصة في تلك الفترة.

اقرأ أيضا:اعراض الحمل | كل ما تريدين معرفته حول أعراض الحمل المبكر والكاذب

تسكين ألم الأسنان |فيمانستك دوت كوم
ألم الأسنان | فيمانستك دوت كوم

تسكين الآلام المصاحبة لتسنين

  • يمكنك تهدئة طفلك، وتسكين روعة آلامه، والتي تكون الناتجة عن عملية التسنين، عن طريق استخدام “العضاضة”، ولكن
    لابد من الأخذ في الاعتبار المادة والخامة المصنوع منها.
  • حيث هناك ماركات وأنواع مجهولة المصدر، قد تدخل في تركيبتها مادة الرصاص، فتعد من المواد الخطرة، والتي لا يجب
    استخدامها مطلقا، فعليك بانتقاء الأنواع المعروفة في الصيدليات.
  • يمكنك تدليك لثة الطفل، ويمكن عمل كمادات باردة لها، كما يمكنك تقديم بعض الخضروات الرطبة واللينة كالخيار، إذا كان
    عمر الرضيع يسمح بتناول الطعام.
  • يجب الحرص على تجفيف اللعاب، باستخدام المناديل المخصصة للأطفال، حتى لا تلتهب بشرة الطفل، كما يمكنك
    الاستعانة ببعض أنواع المسكنات الخاصة للأطفال، والتي تكون عبارة عن جل لدهان منطقة اللثة.
  • ولكن مع الانتباه أن هناك بعض الأدوية، ومن ضمنها جل تسكين الأسنان، لها بعض المضاعفات الخطيرة إذا تم استخدامها
    بإفراط، فقد تسببت الجرعات الزائدة من الجل في تسمم بعض الأطفال بالفعل.
  • وذلك طبقا لما نشرته منظمة الغذاء والدواء “FDA”، كما قد يسبب الإفراط في استخدام الجل، نوبات تشنجية، أو بعض
    الاضطرابات لضربات قلب الطفل الرضيع.
  • وإذا زادت بعض الأعراض عن الوضع الطبيعي، كالبكاء الزائد عن الازم، أو ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة، أو فقدان الشهية
    فترة طويلة، فيجب مراجعة الطبيب فورا.

اقرأ أيضا: فوائد عصير الرمان |تخلصي من الكرش بهذه الوصفة واحترسي من أضراره

جدول التسنين عند الأطفال

  • تظهر الأسنان عند الأطفال طبقا لترتيب معين، ولفترة زمنية معينة من عمر لطفل، قد تختلف تلك الفترة الزمنية من طفل
    لآخر، فما بين عمر خمسة وستة أشهر تظهر الأسنان الوسطى السفلية.
  • وما بين الستة أشهر والسنة تظهر الأسنان الوسطى العلوية، وما بين 9 أشهر والشهر 13 من عمر الطفل قد تظهر الأسنان
    الجانبية العلوية، وفي الفترة ما بين العشرة أشهر و16 شهر تظهر السفلية الجانبية.
  • في عمر السنة ونصف غالبا ما تظهر الطاحنة العلوية الأولى، وبعدها مباشرة الطاحنة السفلية الأولى، وعند إتمام السنتين
    يكون قد ظهر الناب العلوي، يليه الناب السفلي.
  • وتظهر الأسنان الطاحنة السفلية الثانية في العمر ما بين 20-30 شهر، يليها الأسنان الطاحنة العلوية الثانية، والتي قد
    تظهر عند تمام 33 شهر من عمر الطفل.

متى تنتهي أعراض التسنين

  • غالبا ما تظهر الأعراض المصاحبة لعملية التسنين قبل بروز السن بحوالي 5 أيام، وقد تقل تلك الفترة أو تزيد، وتختفي تلك
    الأعراض، بما فيها من ألم وضيق للطفل والأم، بمجرد ظهور السن، وشقه للثة.
  • ويجب العناية بأسنان الطفل منذ ظهورها، حيث يفضل مسح السن بالماء أو بقطنة طبية مبللة، بعد رضاعة الطفل من ثدي
    أمة، حتى لا تبقي آثار للبن على السن.
العناية بأسنان الأطفال | فيمانستك دوت كوم
أسنان الأطفال | فيمانستك دوت كوم

طرق العناية بأسنان الأطفال

  • من الضروري العناية بلثة وسنان الأطفال، من قبل حتى ما تظهر الأسنان لهم، فيجب العناية بنظافة اللثة واللسان، عن طريق مسح اللسان واللثة بقطنة طبية مبللة.
  • وذلك تجنبا لمشاكل التسوس والفطريات التي تظهر في اللثة أو على اللسان، والتي تؤدي إلى تساقط الأسنان اللبنية،
    قبل موعدها الطبيعي للتساقط، مما يؤثر على شكل وقوة الأسنان الدائمة.
  • ومنذ بداية ظهور الأسنان عند الطفل، يجب استخدام الغسول المطهر للفم، والمناسب لعمره، ويجب تفريش الأسنان
    مرتين يوميا باستخدام المعجون الخاص بعمر الطفل.
  • وتعد الرضاعة الطبيعية والتغذية السليمة من الأمور التي تعمل على صحة أسنان الطفل بشكل طبيعي، وذلك لما يحتويه
    لبن الأم من كافة العناصر الغذائية، الأزمة لنمو الرضيع بشكل سليم.
  • تناول مكملات الغذاء الغنية بالفلورايد، ولكن تحت إشراف الطبيب المختص، فالفلورايد من العناصر المهمة لنمو الأسنان
    وسلامتها، كما يجب الحرص على تناول مكملات الكالسيوم والبوتاسيوم أيضا.
  • كما يجب تجنب تناول الطفل للحلويات بشكل مفرط، ولا نستجيب لإلحاح الأطفال الزائد على الحلويات، المشروبات الغازية
    والعصائر المعلبة، فتلك المنتجات تعمل على تسوس سنان الأطفال بشكل سريع.

وأخيرا تعد الأسنان السليمة للطفل، دليل على الصحة العامة للطفل ونموه بالشكل الطبيعي والسليم، وسوف تزول تلك الأعراض
والآلام، وتبقي الأسنان في النهاية كالعقد اللولي المرصوص، فقط إذا اتبعنا أساليب العناية التغذية السليمة.

اقرأي أيضا: فوائد زيت جوز الهند | علاج الضعف الجنسي وتشققات الحمل المزعجة

المصادر :

اليوم السابع : اعراض التسنين عند الاطفال وطرق التعامل معها 

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى